بحث عن مواضيع متعلقة هناك 5000 موضوع

مواضيع الساعة


///////////////////////////////////////////////////////////////////////
16-04-2020
حوار مع فيروس كورونا 


  مَنْ أنتَ ؟ 
..فيروس CORONA لاتراني بالعين المجردة والمجهر الضوئي 

  نسبك وعائلتك ؟ 
..عائلتي تسمّى بعلم الفيروسات (الفيروسات التاجية )

  هل أنت جديد أم قديم ؟ 
..جديد 

  هل تتكاثر خارج الجسم ؟ 
 .. لا 

  ماسرعة تكاثرك ؟ 
أدخل وحيداً للخلية وبعد 24 ساعة أصبح 
10000000000

  لماذا سمّوكَ COVID19 ؟ 
..اختصاراً لبعض الكلمات corona   .  virus  . Disease  ...2019
  متى كان أول ظهور لك وأين ؟ 
..كانون أول 2019.  في مدينة ووهان الصينية 

  كيف تتنقل ؟ 
..محمولاً بقطيرات الرذاذ المتطاير أثناء السعال أو العطاس 

  هل تنتقل بالهواء ؟ 
..لا أحب هذه الواسطة .

  كيف تدخل للشخص السليم ؟ ماهي مداخلك ؟
..من فمه أو أنفه أو عينيه 

  كم تبقى حياً على أسطح الأغراض والأدوات ؟ 
..من عدة ساعات إلى عدة أيام 

  ما مدة حضانتك ؟ 
..حوالي 2 - 14 يوم ....ووسطياً خمسة أو ستة أيام 

  ماهو هدفك عندما تدخل للجسم ؟ 
..أهاجم الجهاز التنفسي وأدمّره .

  ماهي بيئتك المفضلة  ؟ 
..البيئة الرطبة المظلمة والباردة ..

  هل تحب البيئة الجافة الحارّة والضوء ؟ 
..لا 

  ماهو ثالوثك العَرضي ؟ 
١- الحمّى ٢- السعال الجاف  ٣- التعب والإرهاق 

  هل لك لقاح ؟ 
..لا 
  هل لك علاج ؟ 
..لا الى الآن. 

  كيف يتم تشخيصك ؟ 
..بأخذ مسحة من الأنف أو الحلق أو البلعوم
  
 بماذا تختلف عن غيرك  ؟ 
..سرعة انتشاري 

  من هم أجدادك ؟ 
١..سارس الصين ( SARS    ( 2002 - 2003
٢..ميرس السعودي( 2012 - 2013)  MERS
  
  ورد في الأخبار وجود أدوية تتأثر بها .هل هذا صحيح ؟ 
..نعم حاولوا محاربتي ببعض الأدوية الموجودة سابقاً عندهم والتي تستخدم لغيري ..ولكنها فشلت في القضاء عليّ .

  هل تذكر لنا بعضها ؟ 
..زعمت شركة سانوفي الفرنسية أنها تستطيع قتلي بدواء الملاريا plaquenil والبعض حاول قتلي بأدوية إيبولا أو الإيدز  أو التاميفلوا وأدوية أخرى مضادة للفيروسات لكنها جميعاً لم تقتلني ومازلت حرّاً طليقاً أتنقل من دولة لأخرى بسرعة ..

  مالجديد بمحاربتك ؟ 
..البعض يحاول قتلي بلقاح السل ..ولكنه فشل 

  ماذا تحب ؟ 
..أحب الإزدحام والمخالطة  وقلة النظافة والأماكن الرطبة الباردة 
  ماذا تكره؟ 
..البقاء بالبيت والنظافة الشخصية .والتهوية والبيئة الجافة والحارة والغرغرة المتكررة 
  هل أنت تقتل كل شخص تدخل لجسمه ؟ 
..لا ..البعض بثّ الرعب والخوف بين الناس .وبالحقيقة 
80% من مرضاي يشفون بدون علاج ..وحوالي 17% من مرضاي يحتاجون لعزل ومعالجة عرضية ويشفون ..ولكنني أقتل ( 2 - 4 ) فقط من مرضاي .

  ما صفة من تقتله ؟ 
.. المسنين والمصابين بمرض مزمن مثل السكري والضغط ومرضى التنفس وضعيفي المناعة .

  هل تصيب الأطفال ؟ 
.. أعطف عليهم وأدعهم غالباً .

  تهاجم الذكور أم الإناث ؟ 
..الذكور أكثر .

  هل تعلمني كيف أتوقاك ؟ 
..سأخبرك 
١- ابق في البيت .وابتعد عن المخالطة والإزدحام ٢- اغسل يديك باستمرار وبشكل جيد ومتكرر
٣- إذا عطست أو سعلت ضع منديل ورقي على فمك 
٤- اترك مسافة أكثر من متر بينك وبين الشخص المشتبه
٥- تهوية المنزل ضرورية .
٦- مسح الأغراض ومسكات الأبواب والطاولات وأجهزة الحاسوب والموبايل وغيرها بشكل متكرر .
٧- الغرغرة بالماء الدافئ بشكل متكرر
٨-ترك التزام الشخص وتقبيله عند اللقاء او الوداع. 

  حدثني عن الكمامة ؟ ..الكمامة ضرورية للمريض أو المشتبه ..وضرورية أيضاً للمخالطين للمرضى والمشتبهين والطاقم الصحي والأهل المشرفين ..لكنها ليست ضرورية لبقية الناس .

  طيب ..كل مرضاك تظهر الأعراض لديهم ؟ 
..لا قسم كبير من مرضاي يصابون ويشفون دون درايتهم ودون ظهور أية أعراض لديهم .

  ممن تخاف ؟ 
. أخاف من :
١- البحث العلمي والعلماء 
٢- الوعي والتثقيف الصحي لدى الناس 
٣- البرامج الوقائية 

* فيروس كورونا هل أنت صنيعة مخابراتية ؟ 
..هكذا يدّعي البعض ..( البينة على المدّعي )

  عرفنا وجهك الأسود ..هل لك وجه أبيض ؟ 
..نعم ..

  وضح كيف؟
١..اعدت الإعتبار للأسرة وجمعت أفرادها 
٢..نظّفت البيئة ..لقد أنجزت خلال عمري القصير مالم تنجزه مؤتمرات البيئة الدولية مثل مؤتمر استوكهولم 1972 ونيروبي 1982وريودوجانيروا 1992 
٣..كشفت هشاشة الأنظمة الصحية العالمية 
٤..بينت مدى ضعف الإنسان الذي ظنّ نفسه إلهاً .
٥..إنابة البعض لربهم ..وعسى أن تكون صادقة ..

  لماذا لاتصيب العرب ؟ 
..لا أستثني أي قومية ..ولكن الأنظمة العربية تفتقر للشفافية والمصداقية ولذلك لاتخبر شعوبها بحقيقة الأمر .

  ما نظرتك للمستقبل ؟ 
..قد يتوصل الإنسان لمحاربتي بلقاح أو دواء .

  هل ضميرك مرتاح  ؟ 
..نعم .لقد أحدثت صدمة للعقل والضمير البشري 
..وعالم قبل كورونا سيختلف عن عالم بعد كورونا 

  هل تنصحني ؟ 
إبقَ في بيتك ...حتى يتم تصنيع لقاح أوعلاج.  

////////////////////////////////////////////////////////////////////
خبر طبّي صادم،
14-04-2020
قبل 3 أيام نُشِرت ورقة بحثيّة جديدة بخصوص كوفيد19
هاي الورقة البحثيّة توضّح أن أحنا ما كنا فاهمين عمل فايروس كورونا الجديد ابدًا، وأن الميكانزم الي يشتغل بيها الفايروس تختلف تمامًا عن الّي كنا فاهمينه،
الفايروس ما يهاجم الجهاز التنفسي بصورة مباشرة وإنّما يهاجم كريات الدم الحمراء وتحديدًا سلسلة بيتا1 من الهيموكلوبين ويستولي على ال البورفيرين وبالتالي يقلل التمثيل الغذائي للحديد (Heme Metabolism) بالخلايا، وهذا حيسبب نقص الأوكسجين بالخلايا نفسها!

الّي حيصير أن الخلايا مابيها أوكسجين كافي أو بالأحرى أنها ما رح تستقبل أوكسجين بعد حتّى توصله لأعضاء الجسم وبالتالي حتموت هاي الأعضاء!
والمشكلة الثانية أن الحديد الّي طلع من الخلايا بسبب الفايروس رح يبدي يتأكسد داخل أعضاء الجسم وخصوصًا بالرئة وبالتالي حتبدي خلايا الرئة تتدمّر!! وبعدين تموت خلايا القلب والكبد وبالنهاية الوفاة!

هاي الورقة البحثيّة تفسّر ليش أنّ أجهزة التنفس الإصطناعي متفيد الناس المصابين وأن حوالي 80% من الّي ماتوا بأمريكا وبقيّة الدول المتقدّمة أصلًا كان جهاز التنفس مشتغل عليهم! وماتوا!!
وبنفس الوقت هاي الورقة البحثيّة تفسّر ليش أن حالات الوفاة بالفحص تبيّن أن عدهم نسبة هيموكلوبين قليلة، مقارنة بعدد خلايا الدم الحمراء لأن الجسم يبدي يخلق كريات دم جديدة علمود تعوّض النقص الحاصل بالأوكسجين لما يهاجم الفايروس خلايا الدم بس بدون أي فائد هم يجي الفايروس ويهاجم الخلايا الجديدة.
وهمًات هذا البحث يفسّر ليش أن الكلوروكين أو هيدروكسي الكلوروكين أثبت فعاليته بعلاج المصابين، والسبب أن الكلوروكينين يمنع البروتينات اللاهيكلية (orf1ab, ORF3a, ORF6, ORF7a, ORF10 and ORF8) للفيروس أنها تهاجم البورفيرين!

هاي الورقة البحثيّة بعدها ممتأكدين من صحتها 100% وبعد لازم تخضع لتجارب مختبريّة أكثر ومن قبل أكثر من عالم ومختبر يلا ساعتها يأكدونها، وإذا طلعت صح فحتكون طفرة بعالم الطب وفهمنا لطبيعة الفايروس والميكانزم مالته، وهمات حيكون علاجه قريب كلّش وأبسط شي هي أن ينقلون دم للمريض قبل لا تتدهور حالته!

أكو اهواي تفاصيل كلّش اذا تحبون تقرونها بس لأهل الإختصاص طبعًا لأن مصطلحات طبية فقط.

الورقة البحثية نُشرت بموقع ChemRxiv الّي تُديره الجمعية الكيميائية الأمريكية والجمعية الملكية للكيمياء والجمعية الكيميائية الألمانية.


////////////////////////////////////////////////////////////////////////
اروع مقال عن كورونا


وسط حالة الذعر العالمي غير المسبوقة.. قد يكون مناسباً أن ننظر لهذا الفيروس بعين مختلفة.. نظرة واقعية مجردة، قد تجعلك لا تناصبه العداء.. أما أنا، ورغم ضعف مناعتي، فأعترف بأنني أُحب «كورونا» وإن قتلني.. ولي في ذلك أسباب كثيرة..!

أسوأ ما فينا، أننا لا نُدرك مغزى وحقيقة الحياة.. لا نريد أن نقتنع ثم نعترف بأن هذه «اللعبة» نزلت الأرض مع آدم عليه السلام، وسوف تستمر حتى يرث الله الكون وما عليه.. حرب شرسة على جولات، بين الإنسان والطبيعة، بزلازلها، وبراكينها، وأعاصيرها، وأمراضها، وفيروساتها.. وكلما اعتقدنا أنها دانت لنا، بالعلم والتكنولوجيا والقوة، جاءتنا لطمة جديدة، من حيث لا ندري، وفي أعز ما نملك: حياتنا..!

لا تخف، حتى وإن عطست، وسعلت، وارتجفت، لا تبتئس مهما أرعبوك من «كورونا».. اعقلها وتوكل.. ثم توقف لحظة، وفكر في الأمر من أعلى، وليس من بين ركام الرعب، الذي صنعته أضخم حملة إعلامية في التاريخ..!

- ربما كان الوقت مناسباً، ليكسر «كورونا» أنف العالم .. فيروس متناهي الصغر، هز شنبات، فلم يُفرق بين فقير مُعدم، وملياردير، وخفير ووزير، وقائد عسكري، ورئيس وزراء، ورئيس دولة.. الكل في الرعب سواء، والكل في المصير متقاربون.. هو تحدٍ جديد لقوة العالم المُفرطة وهماً وغروراً.. وهو أيضاً درس قاسٍ للعلم الذي ظن بأن المواجهة مع الطبيعة باتت محسومة لصالحه..!

- كورونا ضرب مُقدمة الجيوش.. الصين، بلد المعجزات العلمية، والتكنولوجيا المتقدمة.. ومن أين؟!.. من سوق شعبية للحيوانات البرية التي لا يأكلها أحد على سطح الكرة الأرضية.. تناقض صارخ وفاضح كشفه الفيروس.. وقصور فادح في تنمية عقل وثقافة الإنسان، في غمرة خيلاء الروبوت، وغطرسة موبايل «هواوي»، وكبرياء «5G»..!

- الكائن التاجي الذي انتقل إلينا من حيوانات صغيرة، كشف كذلك خللاً رهيباً في أولويات العالم الحديث.. فرغم الطفرات الهائلة في الموارد والثروة خلال العقود الأخيرة.. خصصت الحكومات الجزء الأكبر منها في تطوير وإنتاج أسلحة الفتك والدمار الشامل، وتركت الفُتات للأبحاث وعلوم الأمراض والأوبئة والفيروسات والميكروبات الخطيرة.. والنتيجة أن طفرات وتحورات هذه الكائنات، باتت أسرع وأقوى من إمكانيات العلم والعلماء..!

- لماذا لا نُحب «كورونا»، وهو الذي فضح الكذب والخداع؟!.. فإذا كانت أنظمة وحكومات العالم اعتادت الكذب على الشعوب وتضليلها، فإن الفيروس أرغمها على الاعتراف بالإصابات والضحايا.. كورونا ليس معارضاً سياسياً أو ناشطاً، كي يُعتقل، ويقولون للعالم «لا نعرف عنه شيئاً»، ومنظمة الصحة العالمية والمراكز البحثية ليست «هيومان رايتس ووتش» ومنظمات حقوق الإنسان، حتى تُخفي الحكومات عنها ممارسات القمع وجرائم التعذيب وكبت الحريات..!

- كورونا ياسادة تسبب في وفاة 5400 شخص في العالم حتى الآن.. ولكنه لم يقتل مليون مواطن في العراق، بكذبة أمريكية، وتواطؤ دولي حول امتلاك بغداد أسلحة دمار شامل.. مات المليون عراقي بلا ثمن، ومعهم عدة ملايين، يعيشون أمواتاً بعد فقدان ذويهم، ولم تُعلن الأمم المتحدة حالة الطوارئ، ولم تصنفه أي منظمة وباءً، ووصمة عار عالمية..!

- كورونا المتحور والمخادع، يبدو ملاكاً، مقارنة بأولئك الذين فجروا وأشعلوا سوريا، ولايزالون ينفخون في نارها، فقتلوا نصف مليون مواطن، وشردوا الملايين في مخيمات اللاجئين.. وهو أيضاً لم يقتل ما يزيد على 200 ألف أفغاني، في حرب هزلية، ولم يقتل 100 ألف في حرب اليمن الجنونية، و50 ألفا في ليبيا.. غير أن الفيروس تحول إلى «شيطان عالمي»، لسبب واحد، فقط لأنه لا يختار ضحاياه.. الصيني عنده مثل الأوروبي، والإيراني كالأمريكي، والكويتي صاحب الشركة يواجه نفس الخطر الذي يهدد عامل النظافة الهندي في ذات الشركة.. إنه فيروس عادل في عالم لا يعرف إلا الظلم والعنصرية المقيتة..!

- كيف لا نُحب «كورونا»، وهو الذي زرع الرعشة في أيدٍ مُخضبة بدماء الأبرياء؟!.. تخيل معي لو كان يختار ضحاياه في أفريقيا الفقيرة، أو الشرق الأوسط المغضوب عليه، هل كان سيتحرك أحد؟!

- لماذا نكرهه أكثر من «ترامب» الذي يفخر علانية، بنزح ثروات دول الخليج، وإفقار العرب، وقتل الفلسطينيين، وسرقة أراضيهم وعاصمتهم التاريخية؟!!.. كيف نخافه، وهو تلميذ فاشل في مدرسة «تميم» حاكم قطر؟!.. هل لدى أحدكم دليل أو حتى قرينة على تورط «كورونا» في تمويل الإرهاب، وقتل الأبرياء في سيناء وليبيا وسوريا؟!.. وهل هو أكثر دموية من الذي يقتل الأكراد والسوريين بدم بارد، ويتلاعب باللاجئين، لينصب نفسه  زعيما على جثث النساء والأطفال والشيوخ؟!

- لماذا نتهم «كورونا» بالقسوة في مهاجمة دول العالم الثالث، ولا نوجه أصابع الاتهام لمن سرقوا ونهبوا شعوبها، فتدهورت الرعاية الصحية، وساد الجهل، فلم نجد أحداً جاهزاً لمكافحته، فلا المواطن يمتلك الوعي الصحي للوقاية منه، ولا الحكومات قادرة على اكتشاف المصابي


ن وعلاجهم.. إنه فيروس كاشف للقوى الكبرى، التي تغرس أنيابها في جسد العالم، وتمتص دماءه.. وهو أيضاً فاضح للأنظمة الاستبدادية، التي تأكل لحم الشعوب وتهشم عظامها، بالفساد والقهر والديكتاتورية..!

.. إن أجمل ما في «كورونا»، أنه أخرج أفضل ما فينا، فجعل الصينيون ينشدون الأغاني لمؤازرة بعضهم البعض، من الشرفات في مدن العزل الإجباري، وأعاد للإيطاليين روح التواصل الاجتماعي، واستدعاء قوة التحدي الجمعي، بهتافات الأمل في الشوارع الصامتة.. أما نحن العرب، فقد سخرنا منه ومنا على شبكات التواصل الاجتماعي.. وكأننا نتعمد التقليل من شأنه.. ربما لأننا اعتدنا العيش في عالم يحكمه «الفيروسات»، أو لأننا نؤمن بالمقولة الشهيرة «ما فيروس إلا بني آدم»..!
 

/////////////////////////////////////////////////////////////////////////
منظمة الصحة العالمية:
- لا يوجد دليل حتى الآن على إصابة أشخاص بالعدوى نتيجة التعرض لجثة شخص توفي بكورونا

- أجساد الموتى لا تنقل العدوى عموما إلا في حالات الحمى النزفية مثل تلك الناتجة عن فيروس إيبولا، والكوليرا

- ينبغي الحرص طوال الوقت على صون واحترام كرامة الميت وتقاليده وطقوسه الدينية ورغبات أسرته

- يجب تفادي العجلة في التخلص من جثة الميت بسبب كورونا

قالت منظمة الصحة العالمية، إن أجساد الموتى لا تنقل عدوى فيروس كورونا (كوفيد-19).

وأضافت في دليلها الإرشادي الذي أصدرته نهاية مارس الماضي، أن جثث الموتى ليست معدية عموما باستثناء حالات الحمى النزفية مثل تلك الناتجة عن فيروسي إيبولا ومابورغ والكوليرا، موضحة أنه من المفاهيم المغلوطة الشائعة أن الأشخاص الذين يتوفون بمرض معدٍ ينبغي إحراق جثثهم، ولكن ذلك ليس صحيحا، بإحراق الجثث هو خيار يتعلق بالعادات والطقوس والموارد المتاحة.

وشددت المنظمة على أنه لا يوجد دليل حتى الآن على إصابة أشخاص بالعدوى نتيجة التعرض لجثة شخص توفي بسبب الإصابة بمرض "كوفيد -19" الذي يسببه فيروس كورونا المستجد.

وقالت المنظمة إنه ينبغي الحرص طوال الوقت على صون واحترام كرامة الميت وتقاليده وطقوسه الدينية ورغبات أسرته، وتفادي العجلة في التخلص من جثة الميت بسبب كورونا.

ونصحت المنظمة، المتعاملين بشكل مباشر مع الجثامين مثل الذين يقومون بمهام تغسيل الموتى وتمشيط الشعر وتقليم الأظافر والحلاقة، بارتداء معدات الوقاية الشخصية المناسبة، كالقفازات والعباءات وحيدة الاستعمال المانعة للماء والكمامات الطبية وواقيات العينين وفقاً للاحتياطات القياسية، لأن الفيروس قد يكون عالقاً بأي من الأسطح المحيطة بالمتوفى أو الملابس التي كان يرتديها وليس لأن الجثمان يظل ناقلاً للعدوى بعد الوفاة.


//////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////

الدكتور "تشارلز ليبر" المتهم الرئيسي بنشر كورونا حول العالم فى قبضة السلطات الامريكية






الدكتور "تشارلز ليبر" المتهم الرئيسي بنشر كورونا حول العالم فى قبضة السلطات الامريكية



 فجأة وسط إنشغال العالم أجمع وأمريكا على وجه الخصوص بتوحش فيروس كورونا وإرتفاع أعداد الاصابات والوفيات إلى أرقام لم يكن يتخيلها أحد , إنتفضت وسائل الاعلام الامريكية عن بكرة أبيها بعد القبض على الدكتور "تشارلز ليبر" 



 ومنذ تفشي فيروس كورونا في العالم، والشائعات والحقائق لم تنته حول كيفية إنشاء هذا الفيروس، وسيطرت نظرية المؤامرة على كثير من التقارير , منها أنه انتقل عن طريق أكل أحد الصينيين لـ"خفاش" حامل للفيروس، وأخرى قالت إنه انتقل من خلال آكل النمل الحرشفي ، وآخر تلك الروايات جاءت من داخل جامعة هارفارد الأمريكية وتعتبر تلك الرواية قديمة بشكل ما ولكنها لم تظهر للعلن سوى من أيام ماضية قليلة 



 جامعة هارفارد وعلاقتها بفيروس كورونا



 ولم تكن جامعة هارفارد هي الرواية الثالثة بل البروفيسير "تشارلز ليبر" رئيس قسم في جامعة هارفارد الكيمياء والبيولوجيا الكيميائية، هو بطل الرواية الجديدة في كيفية انشاء فيروس كورونا، بدأ الأمر في 28 يناير الماضي عندما داهمت قوات الأمن الفيدرالي الأمريكي الجامعة واعتقلت البروفيسير، متهمينه بصناعة فيروس كورونا وبيعه للصين ثم انتشر حول العالم وحصد آلاف وأصاب أكثر من مليون شخص حول العالم 



من هو دكتور ليبر



 هو رئيس قسم الكيمياء والبيولوجيا في جامعة هارفارد وهو واحد ضمن 87 تم انتخابهم هذا العام 2020 لعضوية الاكاديمية الوطنية للهندسة وهو يعد العالم الثلاثين فى التاريخ الذى يتم انتخابه عضوا فى جميع الاكاديميات الوطنية الثلاثة للعلوم والهندسة والدواء 

 وعام 2019 حصل على جائزة روبرت ويلش فى الكيمياء مناصفة مع العالم بول اليفيستوس لمساهمتهما البحثية فى علم النانو 



 كما نجح بأبحاثه للوصول الى الطب الاليكترونى الدقيق فى المخ لعلاج الخلايا العصبية التالفة  

وبعدها تناولت ابحاثه إلى تحقيقات الترانزستور النانوية ثلاثية الأبعاد القابلة للتوسيع فائقة الصغر للتسجيل داخل الخلايا"  



 في عام 2011، كتب ليبر مقال في مجلة هارفارد تحدث فيه عن عمله على الترانزستورات بحجم الفيروس وتصميم وتوليف أجزاء نانوية تمكنه من بناء أجهزة إلكترونية صغيرة.



 منذ عام 2008 كان الدكتور "ليبر" يرأس فريق يعمل على أبحاث ممولة من الحكومة الأمريكية بمبلغ 15 مليون دولار، أطلق عليها "مجموعة ليبر للأبحاث" متخصصة في علم النانو، وهو دراسة الأشياء الصغيرة التي يصعب تصورها.



  وخلال السنوات التي اعقبت ذلك عمل الدكتور "تشارلز" في جامعة ووهان الصينية بشكل سري على برنامج تديره الصين بشأن المخترعات الجديدة وأطلق عليه "الألف موهبة"، وقد حصل بروفيسور هارفارد على أموال جراء ذلك العمل بشكل سري دون علم الحكومة الفيدرالية الأمريكية، ولم تعلم وزارة الدفاع الأمريكية ذلك سوى يناير الماضي حينها وجهت التهم لدكتور "تشارلز"



في معمل تشارلز بيلر



  في ديسمبر الماضي قبل إعلان الصين عن ظهور فيروس كورونا في مدينة ووهان والذي انتشر في المدينة "الموبوءة" في نوفمبر الماضي، قدم عضو في مجلس الشيوخ الأمريكي مستندات تفيد بأن هناك فيروس جديد داخل الصين تخفيه الحكومة وأنه تم صناعته في إحدى مختبراتها، قائلاً:" علينا أن نسأل على الأقل"



  وبالبحث في الأمر اكتشف العملاء "جواسيس" في الأمن الفيدرالي "عينات بيلوجية حساسة" كما وصفوها في منزل دكتور تشارلز دون معرفته ذلك، علي أثر ذلك طالبت أمريكا الصين بعدم إخفاء حقائق ظهور مرض جديد في إحدى ولايتها دون جدوى، وبعد شهر من هذا الاكتشاف في بداية يناير أعلنت الصين



  حينها تأكدت أمريكا من ظنونها وأمرت باعتقال الدكتور "تشارلز ليبر" الذي عاد لجامعة هارفارد في 6 يناير الماضي، ولم تكتفي قوات الأمن الفيدرالية بذلك فقط، بل اعتقلت ملازم سابق في الجيش الصيني كان في ذلك الوقت بأمريكا أيضاً وتم أكتشاف أنه جاسوس صيني تم اتهامه بسرقة ابحاث أمريكية، ومساعده "زوزنج كيهانج" الذي سرق 21 زجاجة للأبحاث البيولجية من أحد المعامل الأمريكية، وفقاً لصحيفة "انترناشيونال بيزنس تايمز"



كورونا أمريكى أم صينى ؟



  وفقاً لصحيفة نيويورك تايمز، فإن الأمر مشترك فالدكتور "تشارلز" كان يعمل على أبحاث جديدة لها علاقة بالخلايا السرطانية، حينها اكتشف طفرة وهو المشروع الذي تحدثنا عنه في بداية التقرير والذي تم تمويله من قبل الامن الفيدرالي الأمريكي وأطلق عليه "مجموعة ليبر للابحاث"، والتي بدأت في 2008 كما ذكر سابقاً، وفي 2010، تمت سرقة بعض تلك القوارير من المختبر الأمريكي، قبل أن يبلغ الدكتور "تشارلز" الحكومة الفيدرالية بهذا لاكتشاف الخطير، إذن هل كان الأمر مصادفة؟



  ا اعتقد ذلك، فالابحاث في البداية كانت عن استخدام النانو في علاج السرطان، ومع الدراسات اكتشف "ليبر" شيئأ خطيراً، وعقب سرقة تلك الزجاجات حاولت الصين معرفة ماهية محتواها إلا أنها فشلت فعرضت في 2011 أموال طائلة على "تشارلز" لاستكمال أبحاثه على ذلك الأمر الذي لم يتم معرفة نهايته، ولم يخطر في بال شخص أن يصبح وباء "يبتلع" العالم.



ما هي الأوراق التي تم اكتشافها بشأن كورونا؟



  عقب القبض على "ليبر" وجد 412 ورقة بحثية تفيد بأن الفيروس ليس طبيعياً كما يقول العلماء والخبراء إنما هو مصنع، ففي بعض الأوراق وجدت الحكومة الفيدرالية، أن الدكتور "ليبر" دمج خليط من دم الخفاش إلى بعض التركيبات الأخرى بطريقة ما ثم تم إضافتها إلى الجزيئات النانوية- علم النانو-



  وكان الأمر مقتصراً في البداية على علاج السرطان بشكل نهائي، ولكن ما تم اكتشافه كان مرعباً فعقب تجربة تلك التركيبة على الفئران وجد "تشارلز" أن تموت خلال أيام، وعند استخدامها على القردة ماتت خلال 12 يوم بعض إصابتها بحمى كبيرة، ولم يفهم البروفيسور الأمريكي الأمر.



ما هو الحل للقضاء على فيروس كورونا؟



  أثناء التحقيقات مع دكتور "تشارلز ليبر" كشف الأمر بشكل كامل أمام المحققين الفيدرالين، وطالب بوضعه سجيناً داخل معمله كمحاولة لإيجاد لغز "كورونا" الذي لم يتمكن من إيجاده، فـ"تشارلز" الذي خدم في أكبر جامعتين أمريكتيين "هارفارد"، و"كولومبيا" يرى أن الحل في علم النانو ايضاً ولكن بشكل مختلف 



  وتقول "لاتين تايمز" الأمريكية الممتخصصة في علم النانو أن السلطات الفيدرالية عملت على ذلك بالفعل دون الإعلان عنه، وهذا ماوراء تصريحات الرئيس الأمريكي بشكل مستمر على أن مختبراته تعمل على إيجاد علاجاً أو لقاحاً لفيروس كورونا covied19، كم من الوقت إذن يستغرق تشارلز في إيجاد علاج لما صنعه؟!



حملة تجسس أكاديمى



  فى الوقت نفسه وجه طلاب صحيفة هارفارد كريمسون، وهى صحيفة يومية تصدر من جامعة هارفارد، تأسست في عام 1873 اتهام للحكومة ان القبض على دكتور البير هو جزء من الحملة المستمرة على التجسس الأكاديمى ..وتحت هذا العنوان قالت الصحيفة :



  "إن اعتقال ليبر كان مجرد تطور في الحملة المستمرة التي تشنها حكومة الولايات المتحدة والجامعات الأمريكية على "التجسس الأكاديمي" ، وهي العملية التي يمرر بها العلماء البحوث الأكاديمية في الجامعات الأمريكية إلى الحكومات الأجنبية" 



  وأضافت .."يقول الخبراء إن الحملة الفيدرالية الأخيرة على التجسس الأكاديمي - المرتبطة بشكل خاص بالحكومة الصينية - قد يكون لها آثار سلبية على التعاون بين الجامعات".



  "وأن الحكومة الصينية وضعت خطة الألف موهبة في عام 2008 ، على أمل جذب العلماء من جميع أنحاء العالم للمساهمة في التنمية الصينية. وقالت الحكومة الأمريكية منذ ذلك الحين إن البرنامج يشكل خطرا على الأمن القومي".



  وقد أعلن عميد العلوم "كريستوفر دبليو ستابس" في اجتماع نوفمبر لكلية الآداب والعلوم أن مكتب التحقيقات الفدرالي والمعاهد الوطنية للصحة اتصلت بالكليات والجامعات في جميع أنحاء البلاد لتحذير من التجسس وسرقة الملكية الفكرية.



 ونشر موقع snopes.com وهو موقع للتحقق عن الحقائق مقال تحت عنوان هل تم القبض على دكتور تشارلز لبيعه فيروس كوفيد للصين ؟



 وقالت سنوبس لتدلل على عدم تورط دكتور ليبر ان : "وزارة العدل أعلنت عن ثلاثة اعتقالات منفصلة في يناير 2020" "كان الأول ليبر. والثاني"يانكينج يي" ، ملازم في الجيش الصيني متهم بسرقة أبحاث أمريكية والثالث زاوسونج زينج باحثة صينية سرقت 21 قارورة للبحث البيولوجى.



  وأفردت ال (السى ان ان ) تحقيق قالت فيه أن "زاوسونج زينج" ، اتهم بمحاولته تهريب 21 قارورة من مواد بيولوجية خارج الولايات المتحدة إلى الصين وكذب على محققين فيدرالييين 



 وأضافت ان زميلها ليلينج قال أن زاوسونج ، 30 عاما ، التي دخلت جامعة هارفارد ، أخفت القوارير في جورب قبل الصعود إلى الطائرة، ووفقا لموقع سنوبس انه نقلا عن صحيفة النيويورك تايمز فإن محتويات هذه القوارير لا علاقة لها بالفيروس التاجي ، ولكنها في الواقع خلايا سرطانية 


  وبعد كل ذلك ليبر الآن يعمل علي اللقاح، فهل سيتضمن ذلك فعلاً أجهزة ناناوية اليكترونية؟؟







/////////////////////////////////////////////////////////////////////////



الجديد في فيروس كورونا:

العالم اصبح يتحدث عن كورونا إيطالية وكورونا صينية و كورونا أميركية.... تم حصر ثمانية أنواع مختلفة منه 

الفيروس يتكيف مع كل بلد حسب نوعية الطقس و طبيعة الماكولات التي يستهلكها المجتمع، 

أمر مخيف حسب خبراء منظمة الصحة العالمية ألا وهو ان أخطر نوع كورونا هو الموجود حاليا في بعض مناطق من العالم منها تونس.
كورونا تونس الذي في الأغلب يتسبب في الموت الفجئي دون ظهور اي أعراض للفيروس، وهذا ربما ما تؤكده حالتي وفاة فجأة بتونس وبعد الوفاة تأكد انهما مصابتان، هذا المصنف (الأخطر على الاطلاق) لا يصيب الرئتين بل يتجه مباشرة نحو الشرايين الرئيسية للقلب ويفتك بهما في وقت وجيز (من 5 الى10 ساعات) دون ظهور أعراض ودون ان يترك للمصاب فرصة الاستنجاد .
واصلوا الإستهتار











//////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////




من سيكسب السويد ام العالم







السويد ..بلد العلم و جائزة نوبل .. رفضت عمل أي حظر تجوال أو تعطيل عمل أو أي شيء من هذه القرارات التي تجري كل دول العالم إليها لمحاربة انتشار فيروس كورونا !

قررت أن يستمر الناس كلهم في الحياة اليومية العادية بدون اي تغيير


كل ما قررته الحكومة هو منع تجمع أكثر من خمسين شخص !!! .. نعم خمسين شخص ..و ليس عشرة ولا أثنين كما في بلاد أخرى!!






خمسين شخص في المطاعم والمقاهي و الحانات و المحلات و القاعات التعليمية أو قاعات العمل أو المؤتمرات ... الخ



و نصحت الحكومة الناس بالبعد عن بعضهم مسافة متر و الاهتمام بالنظافة

قالوا للسويد مطلوب عمل حظر أو تقليل العمل

فكان الرد

أولا.. لا يوجد دليل علمي أن الحظر يمنع انتشار الفيروس ..و ليس معنى أن الفيروس تراجع في الصين أن هذا بسبب الحظر.. فهو في أي مكان يصيبه الوباء يزيد ثم يتراجع 
فهو اليوم يصيب ايطاليا ..رغم الحظر .. و سيبدا في التراجع .. و كذلك اسبانيا

ثانيا ... ان تعطيل العمل يسبب كوارث و أزمات أكثر بكثير من الفيروس نفسه ... فضلا عن الكوارث الاقتصادية والاجتماعية القادمة بسبب هذا التخبط

ثالثا .. الفيروس خطر على كبار السن أساسا.. و هي طبقة لا تعمل .. فقررت منع خروج من هم فوق السبعين عاما حفاظا عليهم .. و ترك باقي الشعب يعمل و يعيش عادي مع توعية بالاحتياطات الطبية

و هذا أكثر منطقية و عملية من إيقاف الحياة .. ان يتعلم الناس بعض قواعد الصحة خير من قطع عيشهم و تعطيل حياتهم!

كلام منطقي جدا .. و سيخبرنا التاريخ يوما ما .. هل السويد كانت على حق و باقي حكومات العالم على خطأ ..أم العكس




---------------------------------------------------------------


 كويكب ضخم قد يصطدم بالأرض الشهر المقبل



 في ظل انشغال العالم بفيروس كورونا المميت الذي ظهر في الصين وبدأ تدريجياً بالانتقال إلى كافة أرجاء العالم، يدور الحديث حول كويكب ضخم قد يصطدم بالأرض الشهر المقبل ويتسبب بالقضاء على الحضارة الإنسانية، كما نقلت صحيفة "إكسبرس" البريطانية عن ناسا.

و وفقاً للصحيفة البريطانية، فقد حذرت "ناسا" من كويكب ضخم يقترب من الأرض بحلول شهر إبريل المقبل، وسيكون كافيا للقضاء على الحضارة البشرية حال اصطدامه بالأرض.



وأوضح علماء الفلك أنهم يتعقبون حاليا مسار الكويكب الذي يطلق عليه اسم "1998 OR2" ويعرف بالرقم "52768"، من خلال مركز دراسات الأجسام القريبة من الأرض "CNEOS" بولاية كاليفورنيا الأمريكية.

Asteroid warning: Large space rock over Earth

ويقدر حجم الكويكب بنحو 2.5 ميل أو 4.1 كيلومتر -وذلك وفقا لقياسات ناسا لحجم الكويكب- ويتجه إلى الأرض بسرعة 8.7 كم في الثانية أو 19461 ميلا في الساعة، وأي جسم فضائي بذلك الحجم ويتحرك بتلك السرعة يمكن أن يقضي على كوكب الأرض تماما، ومن المنتظر أن يصطدم بالأرض بحلول يوم 29 إبريل المقبل.

ويقدر علماء الفلك أن الأجسام الفضائية بذلك الحجم، تأثيرها كفيل بإحداث دمار عالمي، وأن واحدا من بين 50 ألفا لديه الفرصة للاصطدام بالأرض كل 100 عام.

ووفقا لجمعية الكواكب ، فإن الكويكب الذي يزيد طوله عن 0.6 ميل (1 كم) كبير بما يكفي لتهديد الدمار العالمي.

وأكد الدكتور بروس بيتس، من المجموعة الدولية لعلماء الفلك، أن الكويكبات الصغيرة تصطدم بالأرض بشكل متكرر إلا أنها تحترق في الغلاف الجوي دون أضرار تذكر، لكن حجم هذا الكويكب ينذر بوقوع كارثة.

------------------------------------------------------------
بخصوص "كيف سينتهي الوباء؟"، هناك الاحتمالات التالية:





١- الاحتواء: أي أن ينتهي بالطريقة نفسها التي انتهى بها فيروس SARS عام ٢٠٠٤، بحيث يُعزَل جميع المُصابَين، وأمّا ان يَشفَوا أو يُتوّفَّوا، ولا يعود هناك بؤر عدوى .. هذا احتمال في حكم المستحيل، لأن الفيروس شديد العدوى highly contagious لكنّه ليس شديد الأذى والإماتة في المُجمَل، وكثير من حامليه بلا أعراض أو بأعراض طفيفة ولن يُفحَصوا أصلا ..

٢- اكتمال الوباء وتشكّل مناعة القطيع بلا تدخّل: أي أن يأخذ الوباء مداه الكامل، بلا عزل ولا حجر ولا حظر ولا تباعد، فيُصيب جميع البشر الذين يجدهم في طريقِه، فإمّا أن يعيشوا ويكتسبوا مناعةً ضدّه، أو يموتوا بسببه، فلا يعود هناك من يمكن أن ينقلَه .. لعلّ هذا ما حدث مع الانفلونزا الإسبانية، وهذا خيار لا يدعو له أحد ولا يتبنّاه أحد، وهو خيار مدمِّر وغير أخلاقي ونتيجتُه انهيار المستشفيات وتكدّس الجثث في الطُّرُقات ..

٣- تشكُّل مناعة القطيع المتدرجة وتحويل الوباء لمرض موسميّ: أي الإقرار بأن احتواء الوباء بشكل كامل مستحيل، وأن تركَه يأخذ مداه بشكل كامل غير ممكن ولا مقبول .. بالتالي يُصبحُ الهدف هو إبقاؤه تحت السيطرة بالعزل والحظر والتباعد الاجتماعي، وبتوسيع نطاق الفحص وتتبُّع المخالِطين، والنتيجة أنه سينتقل ببطء، ويؤدّي لوفيات لا بدّ منها ولكنّها غير محصورة في نطاق زمني ضيّق، وتتشكّل مناعة ضدّه ببطء، إلى حين تصنيع لُقاح سيوسّع من نطاق أصحاب المناعة الذين لن يستطيع الفيروس استخدامَهم كناقلين له .. هذا هو الخيار الذي تتبنّاه جميعُ الدّول، صراحةً او ضِمناً ..
هذه الاحتمالات لا تأخذُ في الحُسبان بعض المفاجآت السعيدة التي نتمنّاها، مثل أن نكتشفَ أثراً قويّا جدّاً لارتفاع الحرارة على الفيروس، أو أن يكون لأحد الأدوية الموجودة سلفاً أثر ضدّ الفيروس - لأنّ تصنيع علاج وتجريبَه من الصفر سيأخذُ وقتاً طويلاً يحولُ دون التأثير جذريّاً في مسار الوباء- أو أن نكتشف أن جزءاً واسِعاً من البشر، لأسباب جينية أو بيئية، أقلّ قابليّة للإصابة بالفيروس أو نقلِه، وبالتّالي أن يكون هؤلاء نقاطَ نهاية dead ends لسلسلة العدوى ..
وحتّى بتضافرِ هذه العوامل، وبتصنيع لقاح بعد عام ونصف، سيكون الفيروس غالباً قد انتشر على نطاقٍ واسع، كما أننا نعرف من تجارب سابِقة أن أكثر اللقاحات توفّراً لا تصل لجميع البشر، ولهذا ما زال مرض مثل شلل الأطفال موجوداً رغم توفّر لقاح فعّال وآمن ورخيص منذ عقود ..
بالتالي، الاحتمال الأكبر أن يتحوّل الوباء، أو نحوِّلَه نحن بتعبير أدقّ، لمرض موسميّ، ويُصبحَ من أسباب "نزلة البرد" لبعضِنا، ومن أسباب الوفاة للبعض الآخر .. أسباب الوفاة الكثيرة، والتي من بينها "وجع الحياة" كما قال درويش .. --------------------------------------------------------------

هل تم فعلاً تصنيع فيروس كورونا؟





اكتشف العلماء اختلافين رئيسيين بين فايروس كورونا المستجد وسابقيه 

في ظل الأخبار المتضاربة عن فيروس كورونا الذي يحير العلماء منذ ظهوره، تُطرح تساؤلات حول نشأة الفيروس وكيفية انتقاله إلى البشر. فبينما يؤمن البعض بنظرية المؤامرة، يضع العلماء سيناريوهين لانتقاله. فما هي الحقيقة؟

تزداد حصيلة ضحايا فيروس كورونا حول العالم من ساعة إلى أخرى كما تظهر أرقام منظمة الصحة العالمية. وفي ظل عدم وجود دواء أو لقاح ضد الفيروس، يبقى التساؤل الرئيسي الذي يطرح نفسه هو: كيف انتقل فيروس كورونا المستجد للإنسان؟ وهل سيساعد معرفة مصدره العلماء على تطوير علاج له؟
وبحسب منظمة الصحة العالمية، فإن فيروس كورونا المستجد فيروس حيواني المصدر، أي إنه ينتقل للإنسان من مخالطة الحيوانات المصابة به. بالرغم من ذلك يعتقد البعض أن الفيروس تم تطويره في معامل. لاختبار هذه الفرضية، قام فريق من العلماء في ولاية كاليفورنيا الأمريكية بدراسة المادة الوراثية للفيروس الجديد، وبحسب بحث نشروه في مجلة "Nature Medicine" العلمية حلل العلماء فيروس كورونا المستجد بالإضافة لأربعة فيروسات أخرى من عائلة كورونا، منها سارس "المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة" وميرس "متلازمة الشرق الأوسط التنفسية".
واكتشف العلماء اختلافين رئيسيين بين فيروس كورونا المستجد وسابقيه، أولهما اختلاف نسبة البروتين التي تربطه بالخلية المُضيفة، وثانيهما اختلاف الأحماض الأمينية التي تغطي غلاف هذا الفيروس عن الفيروسات الأخرى.
لسوء الحظ تجعل هذه الاختلافات فيروس كورونا المستجد يرتبط بشكل أسهل مع الخلايا البشرية. لكن في الوقت نفسه بينت هذه الاختلافات للعلماء بعض الأخطاء غير المتوقع وجودها في فيروس تم تطويره بمختبرات علمية.
كما أشار العلماء إلى أن البنية الأساسية لفيروس كورونا المستجد يماثل الفيروسات التي تم اكتشافها في الخفافيش وحيوان آكل النمل فقط، مما يشير إلى عدم تصنيع الفيروس في مختبرات ولكن انتقاله عن طريق الحيوانات.
والسؤال هنا هو كيف حدث هذا الانتقال؟ يرجح العلماء سيناريوهين محتملين، يعتمد كلاهما على فرضية نشأة الفيروس عند الخفافيش ثم انتقاله منها إلى حيوانات أخرى مثل حيوان "آكل النمل" ومنه إلى الإنسان. السيناريو الأول هو أن الفيروس المستجد تحول لشكله الحالي عند الحيوان الوسيط، حيوان آكل النمل، قبل انتقاله للإنسان.
أما السيناريو الثاني فيقول إن الفيروس تحول لشكله الحالي بعد وصوله لجسم الإنسان وظل يتطور حتى أصبح قابلاً للانتقال من إنسان إلى أخر.
مازال هناك جدل عن أي السيناريوهين أصح، أو إذا كان هناك سيناريو ثالث لم يُكتشف بعد. وسيحدد ذلك فحص العينات التي أُخذت من المصابين في مدينة ووهان الصينية في ديسمبر/ كانون الأول 2019، قبل تحول الفيروس إلى جائحة. وقد يساعد ذلك العلماء على فهم الفيروس بطريقة أفضل وبالتالي اكتشاف طرق لمقاومته.
في سياق متصل أعلنت شركة "ديكود" للأدوية البيولوجية عن اكتشفها 40 طفرة جينية في فيروس كورونا في أيسلندا. وقامت الشركة بمساعدة السلطات الأيسلندية في إجراء فحوص كوفيد- 19 وتمكنت من تتبع العدوى في العديد من البلدان، بينها النمسا وإيطاليا وإنجلترا.






--------------------------------------------------------------

نظريات المؤامرة وأصحاب العقول المستسلمة :



- هل تعلم عزيزي الذي تعيش ليبا نهارا تحت رحمة نظريات المؤامرة التي لا تارك لك المجال بءستخدام عقلك بأننا ورغم عدم تصديقنا لخزعبلاتك ، ألا أننا مثلك نتمنى بل كل أحلامنا في هذه اللحظة بأن يكون هجوم هذا الفيروس على كوكبنا مجرد خطأ مخبري ، حينها سنفرح ولن نحزن فهذا يعني أننا يمكن أن نجد الحل السهل مهما صعب إيجاده بعدم من تكرار ذلك مستقبلا ..

- ولكن وعكس ما نتمناه وهو السيناريو المريع والأخطر وهي الحقيقة بإعتقادي وياليتها لا تكون بأن هذا الهجوم هو نتاج طفرة في جينات الفيروس و أدت لتغير جزء من الجينوم الذي يمتلكه بل وظهور جزء جدبد منه غير موجود في كل الفيروسات التي نغرفها سابقا وهذا يعني انه كان عاملا مساعدا واساسيا بإنتقاله من حيوان الخفاش او غيره ولا يهم من هو بل انه أنتقل للأنسان وهذا هو المهم والمريع لأن هذا يقتضي أن هذا الكوكب الذي نعيش فيه أسيادا ها قد أتى اليوم الذي سيحكم عاجلا أم أجلا بالفيروسات أن اكتفينا بالتهريج وخلق الفوضى بيننا وتركناه يطور ويتطور ويهاجم وفقط قد يستغرق الوقت مئات وربما عشرات السنين لنخسر حربنا معهم وتفنى كل تلك السلسلة البشرية ، فلك أن تتخي لو أن مثل هذه #الطفررة الفيروسية حدثت في تركيبة فيروس يمتلك نسبة خطورة عالية جدا على حياة البشر وكانت سرعة انتشاره عالية والأمثلة كثيرة ولا داعي لنذكركم أننا لزلنا لم نكتشف حتى دواء للأنفلونزا العادية والسيدا ووووو 

- لذلك كفوا عن التهريج و الحديث باستصغار عقولنا بأقوالكم ظهر هنا تحدث عنه القرآن الكريم هناك بسورة المدثر ثم تقترحون لعلاجه الزعتر والنعناع والبصل والمسح بزيت الزيتون فالامر جلل وهي قضية أجيالا من يجب أن تبقى وبالعلم فقط ستبقى ، نعم كفوا عن التهريج وحاولوا أن تمدوا يد العون لأنفسكم بالدراسة والأكتشاف وتطوير التقنيات لمكافحة كل هذه التقنيات والأساليب التي أمتلكتها سلالة الفيروسات..

- هذه هي حربنا للبقاء نحن وأجيالنا وهي أشد الحروب التي سنخوضها وخسارتنا لها تعني أننا سنصبح مجرد ذكرى عاشت على الأرض يوما ما ..
- أما الأخوة أصحاب فكرة الإستسلام للواقع بناء على تكرار الاية الكريمة:
( لن يصيبنا ألا ما كتب الله لنا )
- سنخبركم ان عليكم أن تعلموا أن الله لم يخلق الأنسان عبثا وجعله خليفته منة بين كل الخلائق في هذا الوجود عبثا بل هو أختيار صائب وحكيم وخبير من من يعلم مالا يعلمون ( الملائكة ) فمن غير المعقول أن يجعلك الله خليفه ثم يأمرك بالأستسلام لما تتعرض له كالجماد و هذا هراء ..
- الجواب هو أن المغزى في قوله ( الا ما كتب الله لنا ) بل هي ردا شافي وكافي على كل مقزم لعلم الله و عظمة ومقدرة خليفته في أرضه :
- فالله الذي أخبر ملائكته ( بعلمه ) أن هذا الكائن أعظم من أن يوصف بفاسد وسافك للدم ، قد ترك له الخيار ليبين قدراته ومقدرته ضمن أحتمالاتها فهو يدرس الطب والهندسة الوراثية وشتى أنواع العلوم ليقضي في اقدار الله وكله أحتمال ضمن ما كتبه الله لنا من حياة وموت ومرض وشفاء وتشافي والا ما فائدة طلبه منا ان لا نرمي بايدينا لتهلكه ألا اذا كان يعلم قدرتنا على نجاة من تلقى انفسنا بعد الخيار بين رمي النفس في التهلكه أو الذهاب لتهلكة مباشرة وكلها خيارات ضمن نطاق مجال ممنوح لنا حدده بلفظة ما كتبه لنا ..
- اذا لا إلزامية بطريق مسبقه محددة سلفا تسلب الخيار علينا بل أحتمالات متاحة وهو مغزى كلمة #كتب والتي تعني التعدديه ولا تعني فرض التي تعني بدورها طريق واحدة ملزمة ومحدده مسبقا ولهذا لن يصيبنا ألا ما كتب الله لنا فالأمر أذا يعود عليك لتقرر  بعملك وفعلك وقولك ما سيصيبك فدعونا نختار طريق العلم ونتشره بدل كل تلك الهركقلت والترهات التي عمت مواقع التواصل الاجتماعية والتي تتحدث عن تعذيب ونصرة وجند ووو فهذا وقت الاختبار لا الحساب ..
- نعم أن نحن درسنا وتعلمنا وطورنا وأكتشفنا سنسيطر وسنروض كل الوجود ومنه عالم الفيروسات الذيبات اكبر الاخطار المحدقه بنا
- ولهذا قال الله في وصف الأنسان بعد عرضه للأمانه على السموات والجبال وبعد ذكره أنها أبت حملها فحملها الأنسان الذي وصفه أنه كان ( ظلوم جهول ) والوصف حدد الوقت الذي كانةفيه ظالم نفسه وجهولا بلفظة ( كان ) أي أن كل من لا يتحمل المسؤولية سيظلم نفسه وسيكون جاهلا كما كان بشري لا يفكر ألا فيما يتعلق بالجسدية ومتطلباتها بعيدا عن الأنسان ( والكثير منا للاسف اليوم هم بشر وليسوا أنسان )
- فالأنسان خصه الله بالخلافة الوجودية وبالعلم لن يعود كما كان ظالما لنفسه جهولا..
- نعم سيكون هذا الانسا قادر وسنكون أقوياء بالعلم وبتحملنا للمسؤوليات سنقضي على كل فيروس يظلمنا اليوم ويسلبمنا كل أب أم و كل وقريب وحبيب عشقناه..
(لتذكير الأية تقول  الأنسان من حمل الامانة وبالتالي هو من يتحمل المسؤوليات ولم تقل البشري ، فالأنسان هو البشري لكنه النسخة المسؤولةو المتعلمة منه والتي يجب أن نكونها )
هذا هو الأنسان الذي هو أنا ، وأنت ...نعم نستطيع 
للإشارة الأغنية هي أنشودة فريق ليفربول الإنجليزي التي تدعو لتحمل المشاق العواصف والمخاطر لتحقيق الاهداف غنتها الأطقم الطبية إيمانا بذلك

----------------------------------------------------------------------------------------------------------



في الوقت الذي فرضت فيه اغلبية الدول الحجر الصحي ، اعتمدت السويد خطة معاكسة تماما ! وهي المناعة الجماعية : 

اي استمرار الحياة بشكل عادي و ذلك للسماح للفيروس بالانتشار بين اكبر عدد من الناس ، حتى يصبحوا محصنين في ظل انعدام اللقاح ( البقاء للأقوى ) ! اعتمدت هولندا نفس الخطة لكنها تراجعت عنها بعد الزيادة الكبيرة في عدد الوفيات





------------------------------------------------------------- 

تقارير رسمية صينية تفيد بظهور فيروس هانتا ينتقل من الفار الى الانسان تسجيل اول ضحية و عزل32 شخص محيطين به

اطمئنوا الامر المفرح ان العالم كله معزول و الحركة متوقفة يعني الا صح انتشر رح يبقى فالصين . و مزال لي يتم تحديد طرق انتقاله لا داعي للخوف

 --------------------------------------------------------------

خطير ظهور فيروس جديد آخر ( هانتا )

اليوم مات شخص في الصين بفيروس إسمه " Hantavirus " وهو فيروس قديم يصيب القوارض لكن هذه المرة تطور ليصيب الانسان.

السيد لي مات كان ف طوبيس راجع من العمل والان تم الحجر على 32 شخص لي كانو معاه في انتظار نتائج الفحوصات.

 ----------------------------------------------------------

هل وباء جديد؟..

وفاة صيني جراء إصابته بـ فيروس هانتا..

الثلاثاء 24/مارس/2020 - 04:00 م

توفي مواطن من مقاطعة "يونان" الصينية، بعد إصابته بفيروس هانتا"، ما أثار المخاوف من انتشار وباء جديد خاصة مع الأزمة التي يشهدها العالم جراء تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، والذي أسفر عن إصابة ووفاة عشرات الآلاف من سكان العالم.

ووفقًا لموقع "جلوبال تايمز" الصيني، توفى هذا الشخص المصاب بفيروس هانتا، خلال استقلاله حافلة متجهة إلى مقاطعة شاندونج.
وأضاف الموقع أن السلطات أخضعت 31 شخصا كانوا في الحافلة للفحص الطبي.
وفيروس هانتا معروف، بأنه يأتي عن طريق بول القوارض "الفئران" أو لعابها أو برازها.
وحسبما ذكرت عدد من مراكز مكافحة الأمراض والوقاية في العالم، أن هذا الفيروس لا ينتقل من إنسان إلى آخر.
وتشبه أعراض فيروس هانتا، أعراض كورونا ولكنه مختلف حيث يعاني المصاب به بأعراض حمى وغثيان وآلام في البطن ودوخة وضيق في التنفس ومية على الرئة.




--------------------------------------------------------------

كشف باحثون في مركز السيطرة على الأمراض في الولايات المتحدة أن فيروس كورونا المستجد يمكنه البقاء على الأسطح مدة 17 يوما، في تطور من شأنه أن يزيد المخاوف من قدرة الوباء القاتل على الانتشار بشكل أكبر وحصد المزيد من الأرواح.

وبنى الباحثون هذه النتائج بعد أن تمكنوا من العثور على آثار للفيروس في مقصورات السفينة السياحية الموبوءة "دايموند برينسس" بعد أكثر من أسبوعين من مغادرة الركاب.

وتم تسجيل إصابة أكثر من 600 شخصا على متن السفينة السياحية بفيروس "كوفيد-19"، ووضع أكثر من ثلاثة آلاف شخص في الحجر الصحي على متنها لأسابيع عدة.

وأجرى الباحثون فحوصات للغرف التي لم يتم تنظيفها بعد داخل السفينة ليكتشفوا أثارا للفيروس القاتل على بعض الأسطح.



-------------------------------------------------------------



سلسلة تغريدات تلخّص أحدث حوار لرجل الأعمال الشهير ومؤسس شركة مايكروسوفت السيّد بيل غيتس Bill Gates وهو يُجيب على الكثير من الأسئلة

 حول فايروس كورونا COVID-19: الوقت المتوقع للسيطرة على الوباء، موعد تطوير اللقاح وكيفية احتواء العدوى في الدول الفقيرة وغيرها من الأجوبة المهمة.




بيل غيتس Bill Gates : 

أعتقد أن الدول الغنيّة ستكون قادرة، بعد تطبيق "التباعد الاجتماعي" بين مواطنيها واتخاذ الاجراءات الصحيّة المناسبة، على تجاوز أزمة فايروس كورونا COVID-19 وخفض مستويات العدوى في ظرف 2-3 أشهر. الدول النامية والفقيرة لن تتمكن من تطبيق ذلك للأسف.

هنالك جهود عظيمة من 6 شركات متخصصة لتطوير لقاح فايروس كورونا، بعضها يستخدم تقنيات جديدة كليًا تتعلّق بالحمض النووي الريبوزي RNA لكنها غير مثبتة علميًا. من الضروري أن نختبر هذه اللقاحات للتأكد من أمانها وفعاليتها لجميع المرضى بمختلف أعمارهم.

اؤكد لكم أن العمل يسير بأقصى سرعة ممكنة لإنتاج اللقاح، ولا أعلم إن كانت هنالك فرصة لإنتاجه بأقل من عامين. نحن بحاجة إلى بلايين اللقاحات لكي نحمي العالم من شر هذا الوباء ونأمل أن ننجح في القيام بذلك العمل الشاق.
 نحن في المؤسسة (يقصد المؤسسة الخيرية لبيل غيتس وزوجته ميلندا) ننظر لجميع الأفكار الواعدة باهتمام كبير (أبحاث الأدوية). ربما سنجد دواء مضاد لهذا الفايروس أو أجسام مضادة قادرة على مقاومته والتغلّب عليه قريبًا. وأتمنى بأن نجد ما نصبو إليه.
يجب على الأميركيين أن يبتعدوا عن بعضهم البعض، وأن يبقوا في منازلهم من أجل خفض معدلات العدوى بينهم، هذا أفضل ما يُمكن للشعب الأميركي، وجميع شعوب الأرض، أن يقدموه إلى أنفسهم في هذه اللحظات الصعبة والغير مسبوقة.
إحدى الأفكار العلاجية الواعدة هي الحصول على بلازما الدم من المتعافين حديثًا لأنها قد تحتوي على أجسام مضادة قادرة على حماية المرضى الحاليين. نجاح هذه الفكرة يعني أنه بإمكاننا أن نحمي العاملين في المجال الصحي ومرضى العناية المركزة بشكل فوري.
 أشكر جميع المعلمين على مايقوموا به من جهود كبيرة لتعليم الطلاب عن بُعد، وأشعر بالأسف لذوي الدخل المنخفض لعدم استفادتهم من هذه التقنيات المتطورة لإكمال تعليمهم، ونعمل على إيجاد طرق جديدة لحل مثل هذا النوع من المشاكل.
هنالك مواقع تعليمية جيدة بالإمكان الاستفادة منها في هذه الأوقات الصعبة مثل: Khan Academy ، CommonLit و Scholastic وغيرها من المواقع التي تقدّم محتوى مفيد للطلاب في كل مكان.
عندما أدرك الصينيون خطورة هذا الوباء بعد 23 يناير، قاموا حينها باجراءات قوية جدًا للحدّ من انتشار هذا الوباء، ولعل أبرزها هو تطبيق سياسة التباعد الاجتماعي ومنع التجمعات البشرية. قد يكون الأمر قاسيًا لنا لكنها الوسيلة الوحيدة لإبطاء العدوى لحين تطوير اللقاح.
تحدثّت في تيدكس TED عام 2015م حول أهمية ابتكار وسائل علمية تُسَّرع من عملية تشخيص الأمراض المُعدية، ابتكار الأدوية و تطوير اللقاحات. تستطيع الدول أن تستثمر في هذه التقنيات –الموجودة فعلًا- لكي تتأهب لأي وباء جديد قد يضرب العالم أجمع في المستقبل.
 قُمنا بإنشاء مبادرة تُدعى Coalition for Epidemic Preparedness Innovation لكي نساهم في العثور على لقاحات آمنة لأي مرض مُعدي قد يهدّد حياة البشر. ولو وجدت دعمًا سخيًا فإنه بمقدورها أن تُغطي احتياجات جميع سكان كوكبنا.
نحن نستعّد ونحتاط جيدًا قبل اندلاع الحروب أو نشوب الحرائق. لماذا لا نستعّد للأوبئة بجديّة؟ نحن نملك جميع المقوّمات والأدوات البيولوجية لمواجهة أيّ جائحة جديدة بشكل أفضل. ولذلك فإن دعم الأبحاث الواعدة للأدوية قد تكون جزءًا من الحل
من المهم أن نتعلم من التجربة الصينية وكيفية إدارتهم لوباء كورونا المستجّد. وأظن شخصيًا بأنها أفضل نموذج متاح بإمكان الخبراء الاستعانة به بدلًا من النظر إلى النماذج السلبية الأخرى التي تتوقع وفاة 4 مليون أميركي إذا لم نقم بأي إجراء حيال الأزمة.
اختبارات فايروس كورونا محدودة، ويجب أن تُربط مباشرًة بمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها CDC لمنع المشاهير والأثرياء من القيام بأي اختبار دون حاجة لذلك. والأولوية للمسنين ومن ظهرت عليهم الأعراض في هذا الوقت.
آمل بأن يكون دواء هيدروكسي كلوروكوين Hydroxychloroquine هو العلاج المنتظر لفايروس كورونا، لكنه لم يُثبت فعاليته بشكل كامل حتى هذه اللحظة وهو قيد التجارب. نحن ننظر إلى جميع أبحاث الأدوية باهتمام بالغ وننتظر نتائجها على المشاركين.
ساعدت مؤسستي في توفير الأدوات الطبيّة اللازمة من تشخيص المرض إلى رعاية المصابين أثناء علاجهم بمبلغ 100 مليون دولار، كما نسعى، في الأيام القادمة، للتأكد من وجود جميع الموارد التي تُساعد على توفير المواد العلمية للطلاب عبر الانترنت.
يعمل خبراؤنا في مجالات تشخيص الأمراض وأبحاث الأدوية، بالإضافة إلى تطوير اللقاحات للأمراض المعدية، ونحن لانعمل في توفير أدوات التنفس الصناعي Ventilator ، لكننا قد نفعل ذلك (أي توفيرها) منذ أن علمنا أن المرض قد انتقل إلى الدول الفقيرة في أفريقيا.
 يجب على الشركات أن تعمل لتغطية احتياجات المواطنين، وأن تطبّق سياسة التباعد الاجتماعي في آنٍ واحد. أعلم أن الأمر شائك لكن ضمان إمدادات الغذاء وعمل الأنظمة الصحية وتوفير المياه والكهرباء أمرٌ ضروري لأي نظام اجتماعي حديث.
 لا أعلم متى ستنتهي جائحة كورونا المستجّد. نحن في حاجة ماسّة إلى اللقاح بكل الأحوال. ويجب أن نقلّص أعداد المصابين الجُدد قدر الإمكان، الدول الغنية ستستطيع فعل ذلك، أما الدول النامية ستتلقى مساعدات من مجموعة GAVI الملتزمة بتوفير اللقاح حال توفره بكميات معقولة.
 لو التزمت الدول بتطبيق التباعد الاجتماعي واختبار جميع الحالات المشتبه بها، مع تنفيذ البروتوكولات الطبية الصحيحة للأمراض المعدية، فالأمر قد لايتطلّب سوى 6-10 أسابيع بتقديري لرؤية أقل عدد ممكن من الإصابات والوفيات.
الأوضاع تتحسّن في كوريا الجنوبية على نحوٍ جيد، والأمر كذلك في تايوان وهونغ كونغ وسنغافورة، أعداد المصابين في الصين لم يتجاوز 0.01% من إجمالي سكانها. الدول الفقيرة لاتستطيع تطبيق سياسة التباعد الإجتماعي للأسف وهذا أمر مقلق و بلا حلول مقترحة حتى الآن.
حافظوا على نظافة أيديكم بشكل مستمر، وإذا شعرتم بارتفاع في درجة الحرارة، أو نوبة سعال غير معتادة، فمن الأفضل أن تتوقفوا عن مخالطة الناس وعزل أنفسكم، واتباع الارشادات الصحية اللازمة في مثل هذه الحالات.

 ------------------------------------------------------------



فقط للمعلومة : 

بعض البلدان فيها أعداد الوفيات قليل نسبة لعدد الإصابات و ذلك لان هذه البلدان تقدم فحص مجاني لجميع الناس حتى الذين ليس لهم اي أعراض ! فيتم اكتشاف اكبر عدد من المصابين 

اما البلدان التي فيها عدد وفيات كبير بالنسبة للإصابات المعلنة فهي تفحص فقط الحالات التي عليها أعراض ! لكن في حقيقة الأمر عدد الإصابات هو اكبر بكثير من الذي تم الإعلان عليه

 ---------------------------------------------------------------
عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا فى العالم .. فى 20 يناير كانت أقل من 600 حالة ومعظمها فى الصين .. وفى 20 فبراير انتشر الفيروس فى العديد من دول العالم وتجاوز عدد حالات الإصابة أكثر من 77 ألف حالة .. وفى 20 مارس تجاوز العدد أكثر من 277 ألف حالة .. أكتب هذا .. لا لكى أثير الفزع والهلع بين الناس .. وإنما لكى ندرك حجم الخطر ولا نستهين بالأمر .. نحن أمام وباء عالمى فى منتهى الخطورة







-----------------------------------------------------------------------------------------------------------



حالة إصابة بفيروس جديد بألمانيا H5N8 

تم تأكيد حالة اصابة بانفلونزا الطيور في مزرعة دواجن في ولاية سكسونيا بشرق المانيا. يوم 16/3/2020

هامبورج - قالت السلطات الالمانية يوم الاثنين انه تأكد وجود حالة اصابة بفيروس  H5N8 في مزرعة دواجن في ولاية سكسونيا بشرق المانيا.

وقالت وزارة الشؤون الاجتماعية والحماية بولاية ساكسونيا إن الحالة تتعلق بأنفلونزا الطيور من النوع H5N8 الموجود في مزرعة في باد لاوزيك بالقرب من لايبزيغ. تم ذبح جميع الدواجن في المزرعة وإنشاء منطقة الحجر الصحي بها.





---------------------------------------------------------------



قدمت السلطات الصينية، اليوم الجمعة، اعتذارها لعائلة الطبيب الصيني الراحل  لي وينليانغ 

، الذي تم توبيخه واتهامه بنشر معلومات كاذبة بشأن انتشار فيروس خطير في  ووهان الصينية.

وأوضح المجلس التأديبي للحزب الشيوعي الصيني، أنه تم تقديم اعتذار رسمي لعائلة لي، وسحب بيان التوبيخ والاعتقال ضده، مشيرا إلى إصدار عقوبات تأديبية لضابطي شرطة كانا يشرفا على عملية التحقيق.

يذكر أن "لي وينليانغ"، حذر زملاءه من تفشي فيروس خطير كان يخشى أنه "سارس"، داعياً زملاءه إلى أخذ الاحتياطات اللازمة.

وعقب ذلك وجهت إليه السلطات الصينية آنذاك توبيخاً وطالبته بعدم نشر معلومات عن الفيروس

وفي 6 فبراير، توفي "لي وينليانغ" جرّاء إصابته بـ  فيروس كورونا الذي انتقل إليه بينما كان يعالج المرضى في المستشفى المركزي بمدينة  ووهان







----------------------------------------------------------------------------------------------------------------

توفي الطبيب الإيطالي مارسيلو ناتالي بالأمس بعد إصابته بڤيروس الكورونا المستجد..

السؤال: كيف أصيب به؟

لأنه عمل في علاج مرضى ‎الكورونا من دون قفازات طبية

لماذا؟

لأن القفازات نفذت من المستشفى الذي يعمل به
كان كالذي يمشي في حقل ألغام أو كالذي يحارب بعد نفاذ الذخيرة
الأطباء يموتون بسبب تفانيهم اللامحدود في العطاء، وكأن الأرواح التي تحيا على أيديهم قد أخذت جزءاً من أرواحهم المُرهقة التي اضمحلّت شيئا فشيئاً حتى لُفظت من ذلك الجَسد المتعب
الوضع في ايطاليا متدهور ويخوف لأبعد مدى 
‏ زادت عن الوفيات المعلنة في الصين.
هولاء دول عظمى فشلت في السيطرة على المرض,المانيا و اسبانيا وفرنسا وايطاليا
قروا في بيوتكم كلها اسبوعين وان شاء الله تنتهي هادي الازمة اذا اتبعنا التعليمات الوقائية

---------------------------------------------------------------

 فن إدارة الأزمات

في الصين ظهر وباء كورونا، فقامت حكومة الصين بخطوات أدهشت العالم وذلك من خلال نجاحها في ضبط سلوك مليار ونصف مليار مواطن بكل يسر:

- الشعب الصيني شعب صامت وهادئ ويواجه المشاكل بالحلول والأبحاث العلمية وليس بالصراخ والمقالات والبرامج الفضائية التي تملأ الدنيا صخبا وجنونا دون فائدة.

- تم حظر التجوال في العديد من المدن ( أقل هذه المدن عددا تصل نحو 12 مليون نسمة ) . وعلى الفور التزم الصينيون بالاوامر وأغلقت المطارات وتوقفت السيارات والتزم الصينيون في شققهم وبناياتهم واغلقوا النوافذ وقد أعدوا طعاما يكفي لاسبوعين.

- لم نسمع عن معارضة صينية تستغل الوباء وتخرج للصراخ والنعيق وتحرّض السكان على خرق حظر التجوال.
- في غضون أيام قلائل أقام الصينيون أكبر مستشفى على بعد 9 كم من أول تجمع سكني وتم تجهيز المشفى بالمعدات والمختبرات والأطباء وطواقم التمريض..
- بدأ العلماء الصينيون فورا على ايجاد علاج ولم ينتظروا منظمة الصحة العالمية أن ترسل لهم العلاج.
- الحكومة الصينية كانت صادقة في كل كلمة ، ولم تتعامل مع الأمر على أنه سرا عسكريا ، وبشهادة جميع المنظمات الدولية أن الصينيين شعب صادق ولا يخلط بين الكوارث والمواقف الإنسانية.
- المدن والتجمعات السكانية تنقسم الى أحياء ، وكل حي من هذه الاحياء يتكون من عدة ملايين من السكان وله مسؤول مباشر ، ويستطيع السكان الاتصال بمكتب الحي 24 ساعة في اليوم والحصول على أية خدمة يحتاجونها من دون واسطة ومن دون أن يضطر المواطن الصيني أن يقول أنا فلان أو قريب فلان أو أنه من هذا الحزب أو ذاك ، وفي حال وجود أي تقصير يتم تقديم مسؤول الحي للمحاكمة وقد تصل العقوبة الى الاعدام.
- من لا يجد طعاما في منزله خلال حظر التجوال يتصل بمكتب الحي فتقوم شركة التوصيل الحكومية بإرسال الطعام المناسب، للعائلة ما يكفي لمدة أسبوعين ويقوم عمال التوصيل بقرع الجرس وترك الطعام أمام الباب والمغادرة ،وتأخذ الاسرة طعامها مجانا دون أن تضطر للشرح او التفسير أو أن يقسم رب المزل مئات الأيمان الغليظة أنه لا يملك الطعام..
"فالأساس هو السلوك الصادق ومن يثبت العبث والسلوك العشوائي في مثل هذه الحالات ينل عقابا لا يمكن أن يتخيله".
- أصحاب المركبات والمسافرين لا يحاولون إختراق حظر التجول والبحث عن طرق التفافية . ولا تجد في الشوارع غير المتطوّعين " . الذين تطوّعوا بأرواحهم لنجدة المجتمع ، أطباء تطوّعوا وممرضات وباحثين وباحثات يطلبون الإذن من لجنة الحي للخروج وإنقاذ وطنهم وشعبهم .
"لا يوجد من يشكك بالرواية الرسمية في مثل هذه الحالات ، وينصت أهل الصين بكل ثقة للتوجيهات الطبية ، ولن تجد صيني يهرب الى قناة فضائية مجاورة ويسرد رواية مختلفة . بل عمل الاعلام الصيني كخلية نحل من أجل انقاذ الصين والبشرية من هذا الوباء".
- سلوك الصين كدولة وحكومة وشعب ولجنة حي ومواطن ينسجم مع غاية واحدة وراقية، وهي( وقف الوباء وإنقاذ الارواح ) ،، وحين حاولت دول مغرورة تعتقد نفسها أفضل من الصين طلب إجلاء رعاياها فورا ومغادرة الصين . لم تنظر الصين في طلب هذه الدول على انه تشويه سمعة،او مضاعفة البلاء، بل استجابت فورا.
- الصين خسرت مئات الأرواح ومئات مليارات الدولارات في هذه الكارثة ، ولم نسمع رئيس الصين أو المخابرات الصينية او الجيش والأمن يتحدثون عن مؤامرة أو عن تقارير سرية لإستهداف الصين، مع ان الاحتمال وارد . بل شاهدنا كيف بادر الصينيون الى البحث عن علاج. 
-واخيرا فقد عاد للدراسة اكثر من 200 مليون طالب صيني ليستكملوا دراستهم ليس في مدارسهم وانما من خلال هواتفهم وحواسيبهم اللوحيه وهم في بيوتهم من خلال تلقي الدروس الذي ترسله المدارس من خلال النت ، ليثبتوا للعالم ان التعليم والعلم شيء مهم لا يمكن الاستغناء عنه مهما كانت الظروف.

----------------------------------------------------------------

الحاله 31

فى كوريا الجنوبيه كان الوضع كويس جداً وتحت السيطره ، كان عندهم ٣٠ حاله بس .

لحد مجت الحاله 31 ( وهى امراه عندها 61 سنه من طائفه مسيحيه ، لاحظ الاطباء ارتفاع درجه حرارتها بالصدفه لانها كانت داخله المستشفى فى حادث مرور ، رفضت تعمل فحص كرونا وواصلت حياتها بشكل طبيعى ، اتعاملت عادى ونزلت فى فندق وصممت تصلى مرتين فى الكنيسه ، الكلام دا فى مدينه دياغو اللى فيها 2,4 مليون نسمه لما حست ان المرض اشتد عليها راحت تكشف واكتشوا ان عندها كرونا 

الحاله 31 بسبب  استهتارها ولا مبالاتها وتدينها المزيف اعلنت السلطات انها اصابت 1200 حاله ليصبح بعدها اجمالى الحالات فى كوريا 8000 حاله ، منها 80% بسبب الحاله 31 .

لتصبح كوريا الجنوبيه تانى اعلى معدل اصابه فى اسيا بعد الصين .
رئيس الكنيسه اعتذر للشعب لكن بعد ايه ، الحكومه قاضته هو والحاله 31
الشاهد من الكلام لا تكن مثل الحاله 31 سواء بطمئنه الناس بالباطل او باللامبالاه

 ----------------------------------------------------------------

 رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيّد في كلمة للشعب التونسي منذ قليل :



  لا يمكننا تتنفيذ حظر الجولان التام و لا يمكننا الزام الجميع بملازمة بيوتهم لأن هنالك ضرورات حياتية  

  سيتم إيقاف التنقل و التجمعات لمدة 15 يوما ووسيتم توزيع الأغذية و الأدوية على الفقراء و المحتاجين  


  من يبحث عن الإثراء بتجويع التونسيين و التونسيات سيتم ملاحقته و معاقبته في أسرع وقت ممكن  

  رئيس الجمهورية يهنئ التونسيين والتونسيات بعيد الاستقلال ويؤكد أن الاستقلال الحقيقي هو استقلال القرار وسيادة الشعب على أرضه  

  سنؤمن المرافق العمومية والخدمات الأساسية للجميع وسنؤمن الأغذية لفئة من التونسيين ممن حياتهم مرتبطة بالعمل اليومي  

  شكر القوات المسلحة والأمن والديوانة وأعوان الطيران وكل الشباب المتطوعين على الاستماتة في التصدي للجائحة

  لا مجال لأخذ قرارات من اي سلطة محلية أو جهوية دون الرجوع إلى السلطة المركزية والتنسيق معها  

  هناك دولة واحدة موحدة ولا مجال في تونس لمن يريد أن يضعف الدولة ومؤسساتها

-----------------------------------------------------------

ملخص ظهور الفيروسات الثلاثة الحديثة  بالمصادر



الفيروسات الثلاثة H5N1) , H5N6 , H5N8,)  

(انفلونزا الطيور)

اكدت وزارة الزراعة الفلبينية اليوم الاثنين 16/3/2020 انها رصدت حالات اصابة بانفلونزا الطيور من النوع  H5N6

فى مزرعة السمان فى مدينة خاين بمقاطعة نويفا ايسيجا.
- أعلن وزير الزراعة وليام دار امس الاثنين ان انفلونزا الطيور  H5N6 شديدة العدوى عاودت الظهور فى الفلبين بعد اكثر من عامين من اصابة مماثلة فى الدواجن فى البلاد. وقال انه تم اكتشاف انفلونزا الطيور في مزرعة السمان في خاين ، نويفا ايسيجا. وقال إن اختبار أنفلونزا الطيور تم إجراؤه في 13 مارس بعد وفاة 1500 من أصل 15000 طائر في مزرعة في بارانجاي أولانين-بيتاك ، مضيفًا أن عينات من 30 طائرًا حيًا من المزرعة المذكورة كانت إيجابية للمرض. قال دار ان اجمالى 12 الف طائر السمان من المزرعة المذكورة "تم دفنها جراحيا" ودفنت يوم 14 مارس.
قالت منظمة الصحة العالمية إنها لم تتلق تقارير عن حالات إصابة جديدة بفيروس H5N6 بين 31 يناير و 6 فبراير 2020. وفي تحديث 7 فبراير ، قالت منظمة الصحة العالمية ما مجموعه 24 حالة مؤكدة مختبريًا من الإصابة البشرية بفيروس H5N6 ، بما في ذلك تم الإبلاغ عن سبع وفيات من الصين منذ عام 2014. تقرير منظمة الصحة العالمية "عندما تنتشر فيروسات إنفلونزا الطيور في حالات الدودة ، يكون هناك خطر الإصابة المتفرقة ومجموعات صغيرة من الحالات البشرية بسبب التعرض للدواجن المصابة أو البيئات الملوثة"
فيروس  H5N8 المانيا
وحالة اصابة واحدة يوم 16/3/2020 
تم تأكيد حالة اصابة بانفلونزا الطيور في مزرعة دواجن في ولاية سكسونيا بشرق المانيا.
هامبورج - قالت السلطات الالمانية يوم الاثنين انه تأكد وجود حالة اصابة بفيروس  H5N8 في مزرعة دواجن في ولاية سكسونيا بشرق المانيا.
وقالت وزارة الشؤون الاجتماعية والحماية بولاية ساكسونيا إن الحالة تتعلق بأنفلونزا الطيور من النوع H5N8 الموجود في مزرعة في باد لاوزيك بالقرب من لايبزيغ. تم ذبح جميع الدواجن في المزرعة وإنشاء منطقة الحجر الصحي بها.

فيروس  H5N1 الصين
"ظهر الفيروس في الصين في شهر يناير وتم الإبلاغ عنه في شهر فبراير"
ذكر تقرير صادر عن رويترز اليوم السبت 2/1/2020 أنه تم الإبلاغ عن سلالة "شديدة الإمراض" من أنفلونزا الطيور H5N1 في مقاطعة هونان بالصين. تم الإبلاغ عن تفشي المرض في مزرعة في مدينة شاويانغ في مقاطعة هونان ، وفقا لوزارة الزراعة والشؤون الريفية الصينية. وذكرت وكالة رويترز أن 4500 دجاجة من أصل 7850 دجاجة في المزرعة التي حدثت فيها الفاشية ماتت بسبب انفلونزا الطيور H5N1.
وقالت الحكومة الصينية إنها أعدمت 17،828 دجاجة نتيجة تفشي فيروس H5N1
في فبراير ، أبلغت الصين عن تفشي إنفلونزا الطيور H5N1 - على عكس الحالات المذكورة أعلاه - في مقاطعة هونان. ونتيجة لذلك ، تم ذبح أكثر من 17،800 دجاجة ، وفقا للحكومة الصينية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق