بحث عن مواضيع متعلقة هناك 5000 موضوع

السبت، 11 أبريل 2020

هرمون الحليب أو ما يعرف بالبرولاكتين

هرمون الحليب

 أو ما يعرف بالبرولاكتين

 هرمون الحليب أو ما يعرف
بالبرولاكتين
هو عبارة عن هرمون مصدره الغدة النخامية الموجودة في الدماغ، ويوجد هذا الهرمون بنسبٍ معينةٍ في الدم، إلا أن إفرازه من إنسان إلى آخر مختلف، حيث تزداد نسبة إفراز هذا الهرمون بشكل طبيعي أثناء فترتي الحمل والولادة.
 وفي ظروف محددة قد يواجه الفرد حالات من إرتفاع هرمون الحليب ما يؤدي الى إضطرابات حادة في الجسم.

  ما هي أبرز أسباب ارتفاع نسبة هرمون الحليب؟

أسباب كثيرة تؤدي الى إرتفاع هرمون الحليب في الجسم ومن أبرزها:

 - الضغوط النفسية المختلفة التي تؤدي إلى القلق والتوتر

 - الأرق وعدم انتظام النوم

 - الحمل والرضاعة

 - خلل في عمل الغدة النخامية بشكل يؤثر على معدل إفرازها لهرمون الحليب

 - إصابة الغدة النخامية بورم في خلاياها

 - مرض تكيس المبايض عند المرأة

 - تناول أنواع معينة من الأدوية ومنها أدوية الضغط والأدوية التي تعالج الإكتئاب والعقاقير المهدئة وأدوية الصداع

 - مشاكل وإضطرابات المبايض عند النساء

 - وجود خلل هرموني حاد

 - اضطرابات في إفرازات الغدّة الدّرقية

 - تناول بعض الأعشاب أهمها اليانسون، الشمر، والحلبة

 ما هي أعراض ارتفاع هرمون الحليب؟

علامات كثيرة تدّل على ارتفاع هرمون الحليب في الجسم، ومن أكثرها شيوعاً:

 - الشعور بآلام في الثديين

 - اضطرابات الدورة الشهرية وعدم انتظامها

 - الإصابة بنوبات الصداع بشكل مستمر

 - ملاحظة نزول الحليب من الثديين

 - عدم القدرة على الإنجاب وتأخر حصول الحمل

 - جفاف المهبل

 - التوتر والميل إلى الاكتئاب.

 -كيف يمكن علاج ارتفاع هرمون الحليب 

 - يعتمد علاج زيادة إفراز هرمون الحليب على تجنب مسببات هذا الارتفاع، وبالتالي تفادي تناول بعض الأدوية التي تحفّز إفراز هذا الهرمون.

 - الخضوع للفحص الطبي للتأكد من عدم الإصابة بأمراض تكيس المبايض أو ورم الغدة النخامية.

 - عدم تناول مشتقات الألبان في الفترة التي تسبق الدورة الشهرية، وتجنب المأكولات التي تؤثر في ارتفاع هرمون الحليب مثل الدجاج والبيض واللحم البقري، والنشويات والشوكولا والمشروبات المحتوية على كافيين مثل الشاي والقهوة والمشروبات الغازية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق