بحث عن مواضيع متعلقة هناك 5000 موضوع

الجمعة، 24 أبريل 2020

العوسج



من النباتات الشوكيّة المعمرة التي تفيد لعلاج العديد من المَشاكل والأمراض التي يتعرض لها الإنسان؛ لاحتوائه على عدد من المركبات، ومنها؛ التربينات الثلاثية، ومواد عفصية، وفلافونيدات، وستيرولات، والنحاس، والمنغنيز، والنيكل، والكروم، والموليبدنوم، ومواد سكرية، والقلويدات، وحمض الهيدروسيانيك، وزي زانتين، والذي يلجأ إليه الكثيرون كونه أفضل من الأدوية الكيميائيّة التي تحمل آثاراً جانبيّةً متعدّدة تضرّ الجسم.
نبات العوسج؛ ويطلق عليه العوشز، أو عنب الذيب، أو الزعرور، أو العوسجة، أو القصر، أو المصع، أو شجرة اليهود، أو السحنون، أو الغرقد نوع من النباتات الشجرية، ينتمي للعائلة الباذنجانية، ويصل ارتفاعه إلى ما يقارب مترين، وله أوراق صغيرة الحجم ذات لون يميل ما بين الأخضر والأصفر، وتتواجد على جوانبها شوكتان، وتحتوي هذه الأوراق على مواد ضارة وسامة للجسم.
تتميز أزهاره بلونها الأبيض الممتزج بالزرقة، جرسية الشكل، وثماره ذات لون أخضر ما تلبث أن تتحول للون الأحمر عند اكتمال نموها، وبذوره ذات طعم طيب ولذيذ، تتميّز بلونها البني، ويكثر تواجده في المناطق الحصوية، والأماكن الرسوبية، والمناطق الرملية، وينتشر في العديد من الدول، ومنها؛ جنوب وشرق المملكة العربية السعودية، ووادي السرحان القريب من محافظة طبرجل، وفلسطين، والكويت وليبيا، وصحراء النقب.
استعمال نبات العوسج عن طريق إحضار مقدار كأس من الماء المغلي وإضافة ملعقة كبيرة من مسحوق ورق العوسج، ويترك المزيج لمدّة عشر دقائق ويشرب منه مقدار فنجان يومياً.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق