بحث عن مواضيع متعلقة هناك 5000 موضوع

الأحد، 12 أبريل 2020

خبراء الصحة ينصحونك: 6 فيتامينات تحميك من الإصابة بفيروس كورونا

خبراء الصحة ينصحونك: 6 فيتامينات تحميك من الإصابة بفيروس كورونا

كشفت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، أن الفيتامينات والمعادن تعزز نظام المناعة لديك، فهناك بعض الفيتامينات والمعادن القادرة على الوقاية من فيروس كورونا، وفقًا للبيانات الصينية، موضحة أن واحدا من كل 5 مرضى بفيروس كورونا  "COVID-19 "، يحتاج إلى تدخل طبى.


وقالت الصحيفة ، أنه من أجل المساعدة في إعادة بناء جهاز المناعة بعد الفيروس.. يوصي خبراء الصحة بتناول عدد من الفيتامينات لتقوية جهاز المناعة لديك وأهمها:

 أولا: مضادات الأكسدة..
 التي يمكن الحصول عليها من مجموعة متنوعة من الأطعمة، مثل التوت، والثوم، والبصل.
 ثانيا: فيتامين ب..
تساعد الفيتامينات B المعقدة أيضًا على تقوية جهاز المناعة بعد الإصابة الفيروسية، إنه يمنح الخلايا الطاقة التي تحتاجها للتواصل بشكل فعال والعمل حيث يدعم فيتامين" B6 "، إنتاج خلايا الدم الحمراء ويقلل الالتهاب، لا يمكن أن يصنعه الجسم بشكل طبيعي.
ثالثا :فيتامين C
أبلغ ضحايا فيروس كورونا عن أعراض التعب وأوجاع الجسم والحمى والسعال والعطس.

فيتامين Cهو أحد مضادات الأكسدة الطبيعية التي تحمي الجسم من آثار العوامل الضارة (الداخلية والخارجية)، تعالج الدراسات الصينية بعض الأشخاص المصابين بجرعات عالية من فيتامين C بسبب خصائصه المضادة للفيروسات.
نظرًا لأنه يحتوي على مستوى سمية منخفض جدًا، فلا يوجد خطر من تلف الأعضاء الحيوية، طالما يتم إعطاء الجرعة الصحيحة للفرد على النحو الموصى به من قبل خبير الصحة.

 رابعا: فيتامين" د"..
وفقًا لدراسة أجرتها منظمة الصحة العالمية، على التهابات الجهاز التنفسي، "قد يؤثر نقص فيتامين" د "على جهاز المناعة، حيث يلعب فيتامين" د" دور التعديل المناعي، ويعزز المناعة الفطرية من خلال زيادة تنظيم إفراز الببتيدات المضادة للميكروبات وإفرازها، مما يعزز الدفاعات المخاطية"، يمكن للأمراض المحمولة جواً مثل فيروس كورونا التاجي، أن يدخل إلى نظام الجسم عبر الأغشية المخاطية، العيون والأنف والفم.
حيث يتميز فيتامين" د "، بالمواد المضادة للبكتيريا والمضادة للميكروبات، والمعروفة باسم "فيتامين أشعة الشمس"، تواجه درجات لون البشرة الداكنة صعوبة أكبر في الحصول على فوائد فيتامين" د ".
خامسا: الماغنسيوم ..
يساعد الماغنيسيوم على تقليل الالتهاب في الأنسجة وتنظيم استجابة جهاز المناعة، والجدير بالذكر أنه يساعد في الحفاظ على صحة الأعضاء والعظام والأعصاب.

يوجد في الخضروات والحليب والأسماك والبقول والحبوب، ويتم امتصاص حوالي 15% عن طريق المكملات الفموية، ويتم امتصاصه بمعدل أعلى بكثير عبر الوريد.
سادسا : الزنك
يساعد الزنك على طرد الخلايا التالفة ومحاربة العدوى.

يحفز هذا المعدن أنشطة ما يقرب من 100 إنزيم وهو ضروري لأداء الجسم الصحي، قد يكون الأفراد الذين يفتقرون إلى هذه المغذيات أكثر عرضة للإصابة بالمرض، مما يعني أن كمية كافية من الزنك يجب أن تكون موجودة بشكل مثالي في خلايا الجسم.
يوصى بالزنك لتكملة أوجه القصور الموجودة مسبقًا من أجل تعزيز قدرة الجسم الطبيعية على الدفاع عن نفسه ضد الغزاة من الفيروسات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق