بحث عن مواضيع متعلقة هناك 5000 موضوع

الأربعاء، 25 مارس 2020

إحذر وا من جلوس أطفالكم في وضعية W



إحذر وا من جلوس أطفالكم في وضعية W !!
قد لا يدرك الأهل تداعيات هذه الوضعية الخطيرة وأثارها السلبية علي نمو الطفل .
يتسبب جلوس الأطفال في الوضع W لفتراتٍ طويلة في تعرض الطفل لبعض الآثار السلبية والمشكلات الصحية التي قد تؤثر عليه في المستقبل، وتشمل الآتي:
خلع مفصل الورك
إذا كان الطفل يعاني من مشكلات في الفخذ، فإن الجلوس في وضعية W يمكن أن يضغط على الوركين والمفاصل، ويزيد من احتمال خلع المفصل.
المشي على أطراف الأصابع
إن استمر الطفل في الجلوس بتلك الوضعية، فقد تتغير الزاوية بين عظمتي الشظية والفخذ، ويتغير على إثرها نمط المشي سواءً ارتكازًا على القدم، أو المشي على أطراف الأصابع، ما يؤثر على التوازن.
تقوس فقرات الظهر
من الممكن أن تتسبب وضعية الجلوس W في حدوثمشكلات في الظهر والعظام على المدى الطويل، مما قد يجعل الطفل يعاني من آلام الظهر على المدى البعيد.
تؤثر في العضلات الأساسية
لأن الأطفال الذين يجلسون في الوضع W لا يستخدمون عضلاتهم الأساسية بالقدر نفسه، ولن تنمو مثل الذين يجلسون في المواضع الأخرى.
الالتواء الظنبوبي
وهو الدوران الخارجي للساق السفلى، ويظهر خلال الوقوف. وفيه تتحول القدم للخارج، في حين تتحول الركبة إلى الداخل، وبالتالي يكون له تأثيراً في طريقة المشي، كما قد يسبب الألم.
قلة حركات الجسم المتقاطع:
تجعل وضعية الجلوس W من الصعب على الأطفال تدوير أجسامهم العلوية، والوصول إلى كلا الجانبين بواحدٍ أو كلتي الذراعين.
مشكلة في المهارات الحركية:
من الممكن أن تؤدي وضعية الجلوس W إلى إبعاد الطفل عن مهارة تفضيل استخدام يد واحدة، لأنه يرتكز بكامل جسده متزنًا دون الاعتماد على إحدى يديه، ما يتيح له فرصة استخدامهما في اللعب بالتساوي.
كما أن تلك الوضعية لا تسمح للجذع بالدوران، فيلتقط الطفل الأشياء عن يمينه بيده اليمنى، وتلك التي عن يساره باليد اليسرى، وهنا تتضرر المهارات الحركية التقليدية، حيث تسمح أوضاع الجلوس الأخرى باستخدام أكثر من نطاق حركة.
إذا لاحظت أن طفلك دائم الجلوس بوضعية W، وأنه غير قادر على الجلوس متزناً في وضعية أخرى، فهنا عليك التوجه مباشرة لطلب المساعدة الطبية. كذلك يتوجب الذهاب للفحص إذا لاحظت أن الطفل بدأ بالعرج، او المشي على أطراف الأصابع، أو أنه أصبح دائم التعثر خلال المشي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق