بحث عن مواضيع متعلقة هناك 5000 موضوع

الخميس، 26 مارس 2020

كيف أتعامل مع مريض الاكتئاب

كيف أتعامل مع مريض الاكتئاب

طرح الأسئلة ومعرفة السبب إذا كان الشخص المريض قريباً منك فإنك سوف تعرفه أفضل من أي أخصائي قد يذهب إليه، لذلك عليك معرفة عقدة المشكلة ومحاولة الربط بين الأسباب. هل هي أسباب فسيولوجية، عاطفية، أم روحية. ولذلك يجب عليك طرح الأسئلة ومعرفة السبب لأن كل حالة وتجربة تختلف عن الأخرى. ومما يستلزم مراعاته أن هذا الشخص قد يكون محرجاً من الأعراض التي يعاني منها أو خائفاً من أن تصدر عيله أحكاماً، فطرح الأسئلة قد يكون حساساً وشائكاً في بعض الحالات. وإليك بعض الأسئلة التي قد تساعدك
:[١] متى بدأت لديك المشاعر السيئة؟ هل يمكنك التفكير في السبب المحتمل وراء ذلك؟ هل لديك أفكار إنتحارية؟ هل هناك أي شيء يجعلك تشعر بالتحسن؟ ما هو الشيء الذي يجعل الأمر أسوأ؟ هل تعاني من ضغوطات؟ التشجيع على العلاج الاكتئاب نادراً ما يتحسن بدون علاج، وقد يزداد الأمر سوءاً. وبعض الأشخاص لا يدركون أن لديهم مشكلة بالأساس لذلك إذا لاحظت ظهور أعراض على الشخص تحدث معه وقم بتوضيح سبب قلقك وما التغير الذي تلاحظه عليه
.[٢] ثم تشجيع المريض على تلقي العلاج من مختص كالطبيب النفسي أو الأخصائي النفسي، حتى يقوم بأخذ الأدوية المناسبة لحالته أو المشاركة في العلاج المعرفي السلوكي.[
٣] الانتباه على المريض إذا كان الشخص مصاباً بالاكتئاب في السابق، أعِر إنتباهاً للمواقف التي قد تكون أكثر خطراً عليه. فمثلاً إذا كان يعاني من مواقف صعبة عاطفياً بسبب الطلاق، فقدان الوظيفة، وفاة شخص قريب، أو غيرها من الضغوط الشديدة، أو إذا كان في مرحلة المراهقة أو بعد الولادة، كن جاهزاً لتقديم العون والمساعدة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق