بحث عن مواضيع متعلقة هناك 5000 موضوع

الأربعاء، 25 مارس 2020

خاف من كورونا فمات بعقار الكلوروكين

من الجهل ما قتل.. خاف من كورونا فمات بعقار الكلوروكين!!
تناول رجل وزوجته من ولاية أريزونا الأميركية، مادة "فوسفات الكلوروكين" معتقدين أنه سيحميهما من الإصابة بفيروس كورونا الجديد، فتوفي الرجل بينما وضعت الزوجة تحت العناية المركزة.
ولم تكن المادة التي تناولها الزوجان على شكل دواء "الكلوروكين"، المستخدم لعلاج الملاريا عند البشر، بل مكونا ساما مدرجا كعلاج طفيلي للأسماك.
وقالت الزوجة لشبكة "إن بي سي" الإخبارية إنها شاهدت تقارير تلفزيونية تحدث خلالها الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن الفوائد المحتملة لعلاج "الكلوروكين".
ويبدو أن اسم "الكلوروكين"، الذي ذكره ترامب، وجد صدى عند زوجة الرجل مشيرة إلى أنها استخدمته سابقا لعلاج الأسماك من بعض الأمراض التي كانت تصيبها.
وقالت "رأيت عبوة المادة على الرف الخلفي وفكرت "مهلا، أليس هذا ما يتحدثون عنه على التلفزيون؟‘" بحسب ما ذكر موقع "إن بي سي" الإخباري.
وقرر الزوجان وهما في العقد السادس من العمر والمعرضين لخطر الإصابة بمضاعفات الفيروس بسبب كبر سنهما، مزج كمية صغيرة من المادة مع سائل وشربها كوسيلة لمنع الإصابة بالفيروس
غير أنه في غضون 20 دقيقة، أصبح كلاهما مريضا للغاية، وشعرا، في البداية، "بالدوار والحمى"، ثم بدأت هي بالتقيؤ، فيما بدأت مشاكل التنفس لدى الزوج.
وسارعت الزوجة بعد ذلك إلى الاتصال برقم الطوارئ، وقالت "كان المستجيبون للطوارئ يسألون الكثير من الأسئلة" عما تناولاه، لكنها كانت تجد صعوبة في التحدث، فسقطت على الأرض.
وبعد وقت قصير على وصولهما إلى المستشفى، توفي زوجها.
وقالت مسؤولة في مؤسسة "بانر هيلث" الطبية في أريزونا يوم أمس الاثنين، أن الزوجين تناولا المادة المضافة التي تسمى "فوسفات الكلوروكين"، معتقدين أنه الدواء، المعروف باسمه العام "هيدروكسي كلوروكين"، الذي تم وصفه مؤخرا بأنه علاج محتمل لكوفيد-19.
الجدير بالذكر أن مركز نيجيريا للسيطرة على الأمراض ناشد، يوم الجمعة، النيجيريين عدم التدخل في العلاج الذاتي بالكلوروكين، لأنه "سيسبب الضرر ويمكن أن يؤدي إلى الموت"، وقد أبلغت نيجيريا عن حالتي تسمم على الأقل جراء ذلك.
وحتى الآن، لم توافق إدارة الغذاء والدواء على "الكلوروكين" لعلاج فيروس كورونا الجديد، لكنها بدأت للتو دراسات حول سلامته وفعاليته.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق