بحث عن مواضيع متعلقة هناك 5000 موضوع

الأربعاء، 25 مارس 2020

تبلور العسل هو دليل على جودته ونقائه، على عكس ما يعتقده الكثير من الناس



تبلور العسل هو دليل على جودته ونقائه، على عكس ما يعتقده الكثير من الناس!
إن تبلور العسل هو عبارة عن خاصية طبيعية للعسل وهي من دلائل جودته وتختلف سرعة ونسبة التبلور من نوع لأخر اعتماداً على مجموعة من العوامل:
1- العامل الأساسي هو نسب أنواع السكريات المكونة للعسل: يتكون العسل الطبيعي من عدة أنواع من السكريات أهمها الكليكوز والفريكتوز، تختلف هذه النسب باختلاف نوع ومصدر العسل، ولا تؤثر هذه النسب في جودة العسل. وكلما ارتفعت نسبة الكليكوز في العسل كلما كانت عملية التبلور أسرع وكانت الحبيبات أدق حجما، فالعسل الذي يتوفر على نسبة 28% من الكليكوز يتبلور بسرعة كبيرة. في حين أنه كلما كانت نسبة الفريكتوز أعلى كلما بقي العسل على حالته السائل لمدة أطول.
2- نسبة الماء الطبيعية في العسل: كلما كانت نسبة الماء في العسل قليلة (وهذا من مؤشرات جودة العسل) كلما زاد احتمال حصول التبلور.
3- وجود حبوب اللقاح وبقايا شمع الخلية في العسل قد يؤدي إلى حدوث عملية التبلور.
4- درجة الحرارة: يحدث التبلور بشكل سريع في حرارة تتراوح ما بين16 و 20 درجة مئوية. وكلما ارتفعت الحرارة كلما ارتفعت نسبة ذوبان السكريات في العسل وحافظ العسل على قوامه اللزج. كما تؤدي درجات الحرارة المنخفضة التي تقل عن 4 درجات مئوية إلى بطء عملية التبلور أيضا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق