بحث عن مواضيع متعلقة هناك 5000 موضوع

الأربعاء، 25 مارس 2020

هل الثوم يكافح الإصابة بكورونا

هل الثوم يكافح الإصابة بكورونا!
مع انتشار وصفة الثوم النيئ كعلاج لكوفيد 19 بين عدد من الأشخاص لا سيما في البلدان العربية، أوضحت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية أن المعلومات المتداولة على شبكة الإنترنت والتي تدعو إلى تناول كميات من الثوم الطبيعي كوقاية فعالة من الفيروس غير دقيقة.
وقالت في تغريدة على حسابها على تويتر: يعد الثوم غذاء صحيا ومفيدا ويحتوي على بعض الخصائص المضادة للميكروبات، لكن لا يوجد أي دليل علمي على أن تناوله يقي من عدوى كورونا.
كما حذرت من الاستماع للنصائح التي تروج لتناول كميات من الثوم الطبيعي كوقاية فعالة للقضاء على كورونا.
يذكر أن للثوم فوائد أخرى أثبتتها عدة دراسات علمية سابقة بعيداً طبعا عن مسألة كورونا، ألا وهي على سبيل المثال احتواؤه على خواص مضادة للبكتيريا، ما يجعله نافعا في تخفيف عدو الحلق الناتجة عن تكوم البكتيريا.
كما أنه مفيد للتصدي لنزلات البرد والسعال، وذلك بفضل خصائصه المضادة للبكتيريا أيضاً.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق